لجين الأحمدي - جدة

أفصحت النيابة العامة عبر حسابها على تويتر عن العقوبات والغرامات المالية لمخالفي الأنظمة الجزائية الخاصة بتزييف وتقليد النقود بحسب المواد 2 و3 و6، منبهة بذلك كل من حاول تزييف النقود أو حصل عليها مزيفة بحسن نية بالعقوبات، وذلك في إطار زيادة نسبة الوعي والتحذير للمواطنين والمقيمين.

وأوضح المحامي المستشار القانوني أحمد المالكي هاتفيا لـ «مكة» أن تعمد الكتابة على العملة المالية المتداولة داخل السعودية فعل مجرم وفق نص المادة الثالثة من النظام الجزائي الخاص بتزييف وتقليد النقود.

وأكد أن العقوبة المحددة نظاما هي السجن بحد أدنى ثلاث سنوات، وحد أعلى خمس سنوات، أو بالغرامة المالية التي تتراوح بين 3 آلاف و10 آلاف ريال، أو بهما معا إذا رأت المحكمة وقدرت ذلك.

وأضاف بأن العملة الوطنية سواء الورقية أو النقدية تعد من الرموز الوطنية التي يجب الحفاظ عليها وحمايتها من التعدي والتشويه والابتذال، واستخدامها لغير أغراضها المقررة نظاما، ومن هذا المنطلق تشكر النيابة العامة على تذكير أفراد المجتمع بخطورة بعض الأفعال التي ترتكب دون أن يتنبه مرتكبها لكونها من الأفعال المجرمة التي قد تؤدي إلى السجن.

المادة 2 من النظام الجزائي الخاص بتزييف وتقليد النقود

• كل من حاز نقودا مزيفة أو مقلدة للمتداولة داخل المملكة أو خارجها مع علمه بتزييفها دون سبب مقبول يعاقب بالسجن مدة تصل خمس سنوات وبغرامة مالية تصل إلى 50 ألف ريال

• كل من زيف أو قلد نقودا متداولة نظاما بالمملكة أو خارجها يعاقب بالسجن لمدة تصل إلى 25 عاما وغرامة 500 ألف ريال

المادة 6 من النظام الجزائي الخاص بتزييف وتقليد النقود:

ؤكل من قبل بحسن نية عملة مقلدة أو مزيفة ثم تعامل بها بعد علمه بعيبها يعاقب بالسجن لمدة تصل سنة

المادة 3 من النظام الجزائي الخاص بتزييف وتقليد النقود:

7 حالات تعرض مرتكبها لعقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات وغرامة تصل إلى 10 آلاف ريال:

• من تعمد بسوء قصد تغيير معالم النقود المتداولة نظاما داخل المملكة

• تشويهها

• تمزيقها

• غسلها بالوسائل الكيماوية

• إنقاص وزنها

• إنقاص حجمها

• إتلافها جزئيا بأي وسيلة