مكة _ مكة المكرمة

نعرف جميعا أن اختيار السلوك والتصرف يؤثر بشكل مباشر على مدى تقرب الآخرين من الفرد أو تجنبه، لذا يحرص الآباء على تعليم أطفالهم منذ نعومة أظافرهم السلوكيات الحميدة الصحيحة، التي تكسبهم حب الآخرين واحترامهم، ولكنهم يشعرون بأن هناك كثيرا لتعلمه، وبالتالي فالأمر يستغرق وقتا أطول وجهدا أكبر.

لذا سهل موقع "The Spruce" الأمر من خلال تعلم الأساسيات في الآداب الاجتماعية، على النحو التالي:

1 ودود ومهذب: الحفاظ على ابتسامة مشرقة عند لقاء الآخرين، واستخدام كلمات لبقة مثل "من فضلك"، "شكرا لك" حتى خلال أوقات الانزعاج.

2 الالتزام بالمواعيد: يظهر الالتزام بالموعد مع أي شخص، سواء كان صديقا أو قريبا أو طفلا، الاحترام والتقدير، حيث يجبر التأخر عن المواعيد الآخرين على الانتظار وهدر أوقاتهم.

3 مد يد العون: يمكن لتصرفات صغيرة أن تسعد الآخرين، مثل: فتح الباب لمن يديه تحمل كثيرا من الأكياس، أو الإمساك بالباب حتى لا يرتطم بوجه من هو خلفه.

4 الاحترام: يتطلب التفاعل مع الآخرين احترام عدد من الجوانب، منها: فارق العمر والمنصب واحترام المساحة الشخصية وتجنب القيل والقال.

5 عبور الآخرين أولا: يفضل ترك المساحة لعبور الآخرين عند الاستطاعة وخاصة للأطفال والسيدات، ينطبق هذا على المشي والوقوف وركوب المصعد والسلالم الكهربائية وأثناء قيادة السيارة.

6 عدم الإزعاج: من التهذيب خفض نغمة الهاتف والتحدث بصوت منخفض وعدم استخدام بوق السيارة وعدم إصدار أصوات أثناء الأكل.

7 تقديم الآخرين: في حال كنت الشخص الذي يعرف جميع الأطراف فمن اللباقة تعريفهم ببعضهم بذكر أسمائهم واهتماماتهم أو أماكن عملهم.