مكة - مكة المكرمة

اعتمد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أمس العواصم الكويت وأبوظبي ومسقط لتكون أرضا محايدة تلعب عليها الأندية السعودية والإيرانية مواجهاتها بالنسخة المقبلة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

فيما لم يعلن الاتحاد القاري ضمن قراراته أمس جديدا بشأن مباريات الأندية السعودية والإماراتية ضد نظيرتها القطرية، معتمدا على رفضه فكرة أداء هذه المواجهات على ملاعب محايدة، وكذلك إعلان الاتحادين السعودي والإماراتي لكرة القدم موافقتهما على ذلك رسميا.

وللمرة الأولى، اختار الهلال الكويت لتكون أرضه في مبارياته ضد الأندية الإيرانية بعد أن سبق ولعب في الإمارات وعمان.

ويلعب الهلال في المجموعة الرابعة إلى جانب العين الإماراتي، والريان القطري، واستقلال طهران الإيراني.

أما الأهلي فيلعب ضمن المجموعة الأولى إلى جانب الغرافة القطري، وتراكتور تبريز الإيراني، والجزيرة الإماراتي.

مواجهات الهلال والأهلي ضد الاستقلال وتراكتور

الأهلي

يواجه تراكتور ذهابا في 12 فبراير بملعب مجمع السيب الرياضي بمسقط

يلتقي تراكتور إيابا في 3 أبريل بملعب طحنون بن محمد بمدينة العين

الهلال

يلتقي استقلال طهران الإيراني ذهابا بملعب السيب بمسقط في 20 فبراير

يواجه استقلال طهران إيابا بملعب نادي الكويت الكويتي في 16 أبريل

  • الملاعب المحايدة
  • يلعب الهلال في الكويت
  • يلعب الأهلي في الإمارات
  • يلعب الاستقلال وتراكتور في عمان