عبدالله الفراج _ الرياض

شكلت وزارة الشباب والرياضة العراقية ضمن استعداداتها لاستقبال المنتخب السعودي الأول لكرة القدم في 27 فبراير المقبل بالبصرة، لجنة عليا برئاسة مستشار الوزارة لشؤون الرياضة حسن الحسناوي وفرق عمل، سعيا لإنجاح التظاهرة الكروية لوجستيا وإعلاميا وفنيا.

ويواجه الأخضر نظيره العراقي في مباراة ودية دولية في 27 فبراير المقبل بملعب جذع النخلة بالبصرة، في إطار السعي لرفع الحظر الدولي عن الملاعب العراقية.

وستغادر السعودية إلى البصرة بأكبر بعثة تاريخية.

وينتظر أن تشهد مواجهة المنتخبين حضور رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم البحريني سلمان آل خليفة، وعدد من قيادات الرياضة العربية والآسيوية ولاعبي منتخبات عربية وخليجية.

وكان الاتحاد العراقي وجه الدعوة إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، السويسري جياني إنفانتينو لحضور المباراة.

ويسعى مدرب المنتخب العراقي، باسم قاسم بالتنسيق مع إدارة المنتخب واتحاد كرة القدم العراقي، إلى إيجاد حلول للمشكلة المتمثلة في غياب عناصر بارزة ومؤثرة في صفوف أسود الرافدين عن مواجهة الأخضر، نتيجة الارتباط بفرقهم، ومنعهم من قبل أنديتهم من الالتحاق بالمعسكر العراقي، كون اللقاء لم يدرج ضمن أيام فيفا، في مقدمتهم سعد ناطق وريبين سولاقا وبشار رسن وجستين ميرام وضرغام إسماعيل وعلي عدنان وأحمد ياسين وبروا نوري وريبين أسعد وفرانس بطرس، إلى جانب لاعبي الزوراء والجوية الذين يرتبطون مع فريقيهم ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2018.

يذكر أن مواجهة المنتخبين العراقي والسعودي بالعراق تعود بعد انقطاع دام نحو 39 عاما، حيث كانت آخر مواجهة بين الفريقين في العراق عام 1979 ضمن كأس الخليج.