أعلن رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد بن دغر عن موازنة الدولة لـ2018، والتي وصفت بالتقشفية المحكومة بظروف الانقلاب في أول موازنة من نوعها منذ انقلاب الحوثيين على الشرعية.

وجدد ابن دغر الشكر للسعودية حكومة وشعبا «فقد أنقذت توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بالوديعة الاقتصاد الوطني من انهيار تام، وأعادت التوازن للريال اليمني، وحمى الملايين من فقر محتم، وهذه الخطوة الملكية الكريمة كبيرة الحجم وثمينة القيمة والمعنى، إنها باختصار عاصفة حزم مالية واقتصادية لا تقل أهمية وأثرا عن سابقتها، سيذكرها شعبنا بكل تقدير، وسيبادل الأشقاء في المملكة الوفاء بالوفاء».

وأشار في كلمته خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس إلى أن مجلس النواب سينعقد الشهر المقبل في العاصمة الموقتة عدن لإقرار الموازنة العامة، موضحا أن حرب الميليشيات الحوثية الانقلابية أوقفت اقتصاد البلد وخاصة تصدير النفط الذي كانت تعتمد عليه موازنة الدولة بنسبة 75%.

من جهة أخرى أصدرت ميليشيات الحوثي عبر وزارة الصحة تعميما بمنع تحركات المنظمات الدولية الطبية والإنسانية التي تعمل على إغاثة اليمنيين في الجانب الصحي والإنساني، بحجة أن تلك المنظمات تعمل منفردة دون إشراف وزارة الصحة، وتهدف التوجيهات بحسب معلومات لـ»مكة» لنهب المساعدات الإغاثية والأدوية المقدمة من الأمم المتحدة وبيعها كما سبق وحدث مع ثلاث شاحنات ضبطتها قوات الشرعية تحمل حزم مساعدات من اليونيسف باعها الانقلابيون لمصلحتهم.

ميدانيا شهدت جبهات شرق تعز وصرواح غرب مأرب وميدي وساحل اليمن الغربي وناطع مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيات الحوثي.

وتمكنت قوات الجيش من صد هجوم على مواقعها في التشريفات شرق تعز، ونزع المختصون عشرات العبوات الناسفة والألغام والمتفجرات في جبهة البقع بصعدة.

وأكد مصدر ميداني لسبتمبر نت أن وحدة نزع الألغام والمتفجرات التابعة للجيش الوطني في اللواء 84 مشاة في البقع، نزعت وفككت خلال اليومين الماضيين نحو 70 لغما أرضيا، وطهرت مساحات كبيرة من التباب والمواقع والمرتفعات الجبلية في جبال أم العضب وعليب وعمود السعراء، إضافة إلى سوق البقع، والخط الدولي.

وشنت مقاتلات التحالف العربي أمس سلسلة غارات استهدفت مواقع وتعزيزات للحوثيين في صعدة، وجنوب كهبوب بلحج، وصرواح غرب مأرب.

إلى ذلك، دشن محافظ الجوف اللواء أمين العكيمي أمس مشروع المساعدات الإيوائية المقدم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمديريتي خب والشعف وبرط العنان.

وأكد العكيمي وقوف السعودية إلى جانب الشعب اليمني في جميع الجوانب، وأن هذا المشروع جزء بسيط مما تقدمه المملكة في الجوانب العسكرية والمدنية، وهذه المواقف ستظل محفورة في ذاكرة كل اليمنيين.

موازنة اليمن

978 مليارا و203 ملايين و500 ألف ريال يمني

النفقات

تريليون و465 مليارا و42 مليونا و631 ألف ريال

العجز المالي 33 %

مشاهدات يمنية

  • السلطة المحلية بمحافظة مأرب تستعد لإجراء مسح ميداني للنازحين في المحافظة
  • رئيس المجلس الانتقالي في عدن عيدروس الزبيدي يعلن رفضهم انعقاد مجلس النواب المزمع في عدن الشهر المقبل
  • مستشفيات صعدة تستقبل نحو 40 جثة من قتلى الحوثيين بجبهة البقع بكتاف
  • مصرع نجل رئيس ما يسمى اللجان الثورية التابعة لميليشيات الحوثي بالحديدة نبيل الجماعي