مكة - مكة المكرمة

ينطلق ملتقى السفر والاستثمار السـياحي السعودي خلال الفترة من 1 إلى 4 أبريل المقبل في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات في العاصمة الرياض.

ويشارك في الملتقى أكثر من 250 جهة تمثل القطاعين العام والخاص، ويعد فرصة للوصول إلى السوق السعودية والتواصل مع المستثمرين والمشغلين للمنشآت والخدمات السياحية والجهات المطورة للوجهات السياحية، والاطلاع على المشاريع المرتبطة بالسياحة والشركات السياحية، ويعمل الملتقى على تجمـيع أطراف القطاع السياحي، وبالتالي تبادل المعرفة والصفقات تحت سقف واحد.

يأتي ذلك فيما تعقد الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني اليوم، ورشة عمل تحضيرية لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي في نسخته الـ11 للعام الحالي، في فندق نارسيس الرياض.

وتهدف الورشة إلى التعريف بخطة ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي الذي ينطلق مطلع أبريل المقبل، والتركيز على تقوية الشراكة المتكاملة والمتوازنة بين أطراف صناعة السياحة المحلية وأخذ مرئياتهم حول أهم استراتيجيات التنمية السياحية في المملكة.

ويجري خلال الورشة تحديد الجلسات العلمية المستقبلية الخاصة بالملتقى، وذلك انطلاقا من حرص الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على ترسيخ وتوطيد الشراكة وبناء علاقتها مع الجهات المختلفة في القطاعين العام والخاص للوصول إلى تنمية متوازنة للسياحة الوطنية في البلاد.

وستناقش الورشة عددا من المحاور، من بينها الأداء العام وتوجهات الملتقى، إضافة إلى مناقشة البرنامج العلمي وجوائز التميز السياحي، وعناصر المشاركة في المعرض.