الوكالات - القاهرة

وصل نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إلى القاهرة بعد ظهر أمس على رأس وفد في زيارة ضمن جولة بالمنطقة، يستقبله خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي لبحث دعم التعاون وآخر التطورات.

ومن المقرر أن يبحث بنس خلال زيارته دعم علاقات التعاون بين البلدين في كل المجالات، إضافة لبحث آخر التطورات الإقليمية والدولية، وعلى رأسها عملية السلام ومواجهة التنظيمات الإرهابية والأزمات في سوريا واليمن وليبيا.

وكان البيت الأبيض قد أعلن الشهر الماضي عن توجه نائب الرئيس إلى المنطقة في الفترة من 19 إلى 23 يناير، حيث سيلتقى بالرئيس المصري، ثم سيغادر إلى الأردن ليلتقي بالملك عبدالله الثاني، ويلي ذلك زيارة إلى إسرائيل تستمر يومين.

وكان قد أرجأ زيارته إلى منطقة الشرق الأوسط المقررة منتصف ديسمبر الماضي بسبب تصويت مجلس الشيوخ على مشروع قانون الإصلاح الضريبي.

وكان شيخ الأزهر أحمد الطيب قد أعلن رفضه مقابلة بنس عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل عاصمة واشنطن إليها، كما أعلن رئيس فلسطين محمود عباس أن بنس غير مرحب به، وكذلك حال القائمين على كنيسة المهد ببيت لحم، ونظم الأردنيون حملة واسعة للتعبير عن رفضهم لزيارته للمنطقة، اعتراضا على قرار القدس.