د ب أ - فيينا

حرص الخبير الاقتصادي الألماني الشهير كلاوس شواب مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي، أثناء حديثه للصحفيين في جنيف السويسرية على عدم انتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشكل مباشر، لكن الأفكار والمبادئ التي يتبناها المنتدى الاقتصادي العالمي مثل تقاسم المسؤوليات بين دول العالم والرؤية العالمية للكون، تتناقض تماما مع ما يدافع عنه ترمب.

ولا يشعر شواب بالبهجة رغم نجاحه بضمان حضور ترمب أعمال الدورة الجديدة للمنتدى، التي تعقد في منتجع دافوس السويسري خلال الفترة من 23 إلى 26 يناير الحالي.

وقال «شواب» في تقديمه لبرنامج المنتدى الذي سيشارك فيه نحو 3000 شخصية من كبار السياسيين ورجال الأعمال والباحثين من مختلف أنحاء العالم «نواجه اليوم خطرا حقيقيا لانهيار نظمنا العالمية»

ومن المقرر أن يلقي ترمب كلمة رئيسة في آخر أيام المنتدى، يعرض فيها رؤيته الاستراتيجية الخاصة بشعار «أمريكا أولا» أمام نحو 100 شخصية بينهم رؤوساء دول وحكومات ورؤوساء منظمات دولية، بحسب بيان للبيت الأبيض الأمريكي.

ويرافق ترمب خلال مشاركته في أعمال المنتدى 8 من أعضاء حكومته بينهم وزير الخارجية ريكس تيلرسون ووزير الخزانة ستيفن مونشن.

وتأتي زيارة الرئيس الأمريكي لسويسرا في أعقاب موجة الغضب العالمي التي أثارتها تصريحاته المسيئة المزعومة عن المهاجرين في أمريكا اللاتينية وأفريقيا.

وسيكون لديه فرصة كبيرة لشرح وجهة نظره ويفسر تصريحاته المسيئة أمام عدد من كبار السياسيين من الدول الأفريقية الذين يشاركون في أعمال دافوس، ولا سيما أن أكثر من ثلث المشاركين في اجتماعات دافوس قادمون من الدول النامية أو الصاعدة.

وفي الوقت نفسه، فإن القادة الآخرين قد يكونون أكثر اهتماما وانشغالا بالسياسات التي جعلت ترمب على خلاف مع الإجماع العالمى بشأن احترام المعاهدات والتعامل مع الأزمات الدولية.

ومن السياسات الأمريكية المثيرة للقلق تقديم ترمب للمصالح الأمريكية على مبادئ التجارة العالمية الحرة وانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس الدولي لمواجهة التغير المناخي، وتعنيف كوريا الشمالية والتهكم عليها، والتشكيك في جدوى الاتفاق النووي بين القوى الكبرى في العالم وإيران، واعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وحذر شواب من أنه لا أحد اليوم ولا أي بلد بمفرده، ولا مجموعة لأصحاب المصالح وحدها، يمكنهم حل المشكلات المطروحة على جدول أعمال العالم.

الاثنين المقبل قبل انطلاق أعمال المنتدى رسميا

• تقدم رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد تقريرها السنوي عن الاقتصاد العالمي

الثلاثاء

• يتحدث رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي في كلمة الافتتاح الرسمية للمنتدى، باعتبار بلاده واحدة من أسرع الاقتصادات الصاعدة نموا في العالم

• رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي متوقع حديثها عن خروج بريطانيا الصعب من الاتحاد الأوروبي

• رئيس وزراء كندا جاستن ترودو ترأس بلاده مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى العام الحالي