الوكالات - أبوظبي

تقدمت دولة الإمارات العربية المتحدة بمذكرتي إحاطة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، استنادا إلى نصوص ميثاق الأمم المتحدة، إثر ما أقدمت عليه قطر من تعريض حياة المدنيين للخطر، من خلال اعتراض طائراتها المقاتلة طائرتين إماراتيتين كانتا تحلقان ضمن المسارات المعتادة في طريقهما إلى مملكة البحرين عبر خطوط طيران معتمدة دوليا، ومستوفيتين جميع الموافقات والتصاريح اللازمة.

وعدت الإمارات وفقا لما بثته وكالة الأنباء الإماراتية أمس هذا السلوك المتهور وغير المسؤول من جانب دولة قطر تصعيدا غير مبرر ومهددا لسلامة الرحلات الجوية المدنية، بما يخالف قواعد القانون الدولي المعمول بها في هذا الشأن، فضلا عن تعريض الأمن والسلم الدوليين في المنطقة للخطر.

وطلبت دولة الإمارات بأن يتم اعتبار هذه الوثيقة من ضمن وثائق كل من مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما أرسلت الإمارات مذكرتين مماثلتين إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وطلبت توزيع هاتين المذكرتين على أعضاء الجامعة ومجلس التعاون باعتبارهما وثيقتين رسميتين لكل من المنظمتين.