مكة _ مكة المكرمة

يشعر محبو رياضة الركض بفقدانهم للدافع والحماسة بعد وصولهم للرقم المعتاد من الركض، ولكن هناك طرقا عديدة لكسر هذا الملل وإعادة إحياء الدافع للركض لمسافات طويلة، وأهمها:

1 الركض في طريق دائري: يمنح تكرار الطريق لثلاث أو أربع جولات شعورا بأن الركض أمر سهل وينهي ملل انتظار نهاية المسافات الطويلة البعيدة.

2 محاكاة مسار السباق: تخيل بأن اليوم هو يوم السباق ومحاكاة أجواء ومسافة الماراثون سيعيد التركيز على الهدف الأساسي ويجعل الأمور أكثر واقعية وجدية.

3 الركض في مسارات عشوائية: يمكن الركض في طرقات طويلة مختلفة في نفس اليوم من خلال ركوب سيارة أجرة والابتعاد مسافة مناسبة، وثم العودة إلى المنزل ركضا.

4 إضافة المرح: التنويع في قائمة الاستماع والتنقل بين الكتب الصوتية أو محطات الراديو المتنوعة، مع الاحتفاظ ببداية الركض كوقت للاستماع لصوت الجسد والتفكير والعصف الذهني.

5 تكوين صداقات: الانضمام لتدريبات المشاركين في الماراثون أو جمع فريق للتدرب معا يؤثر بشكل ايجابي في تحقيق الأهداف وابتكار طرق جديدة لتحقيقها.