واس _ واشنطن

فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية أمس عقوبات على 14 فردا وكيانا لعلاقتهم بانتهاكات خطيرة في مجال حقوق الإنسان والرقابة في إيران، ودعم برامج الأسلحة الإيرانية، بينهم رئيس السلطة القضائية في إيران صادق لاريجاني، ومواطن صيني، وشركة مقرها الصين، وشركة إيرانية.

وقال وزير الخزانة الأمريكية ستيفين منوتشين في بيان صحفي أمس إن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي فيما يواصل النظام الإيراني الانخراط في انتهاكات حقوق الإنسان والظلم، وأضاف: نحن نستهدف النظام الإيراني بما في ذلك رئيس القضاء الإيراني، لسوء معاملته المروعة لمواطنيه، بمن فيهم السجناء لمجرد ممارستهم حقهم في حرية التجمع السلمي، وفرض رقابة على شعبه وهم يقفون احتجاجا على حكومتهم.

وأفاد بأنهم يستهدفون أيضا برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية وأنشطة زعزعة الاستقرار التي ما زالت تتقدم على الرفاه الاقتصادي للشعب الإيراني.