د ب أ - لوس أنجلوس

أعلن مارك زوكربيرج، مؤسس « فيس بوك»، أمس الأول أن شركته تسعى لتطبيق تحديثات كبيرة على خدماتها، تشمل تغييرات على الأخبار الخاصة بالمستخدمين.

وكتب زوكربيرج عبر صفحته بموقع التواصل الشهير أن الشركة ستركز على «التفاعلات الاجتماعية ذات المغزى» بدلا من «المحتوى غير ذي الصلة» في مقترحاتها الإخبارية للمستخدمين.

وأضاف قائلا: «حصلنا أخيرا على تعليقات من مجتمعنا بأن المحتوى العام - المشاركات من الشركات والعلامات التجارية ووسائل الإعلام - يزاحم اللحظات الشخصية التي تقودنا إلى التواصل مع بعضنا البعض».

وأوضح أن هذا التحول يهدف إلى جعل المستخدمين يشعرون بأن وقتهم في الفيس بوك «يمضي بشكل جيد». وتوقع زوكربيرج بأن يقضي المستخدمون وقتا أقل على الموقع.