مكة - مكة المكرمة

يعيش فريق ريال مدريد أزمة أداء كبيرة ومستمرة منذ انطلاق الموسم، وهو ما يدفع إدارة النادي إلى التفكير في إبرام صفقة ضخمة كالتي ظل يبرمها كل موسم تقريبا من 2000 وحتى 2014.

غابت الصفقات الكبيرة منذ ضم الكولمبي جيميس رودريغيز صيف 2014، وهو أمر لم تعتده جماهير النادي الملكي، ومع تراجع أداء الفريق عادت المطالبات بضم نجم كبير يمكن البناء حوله في الفترة المقبلة.

لا أحد ينسى أن ريال مدريد هو حامل لقب دوري الأبطال والدوري الإسباني، وأنه بصدد تجربة عدة لاعبين شباب مثل البرازيلي فينيسوس جونيور، لكن الرغبة تبدو عارمة للتعاقد مع نجم يخطف الأضواء خاصة في ظل تراجع أداء كريستيانو رونالدو.

كثير من الأسماء المطروحة بحسب موقع «يورو سبورت»، أهمها: تيمو فيرنر، هاري كين، إيدين هازارد، كليان مبابي، لكن لا أحد يصل إلى مستوى البرازيلي نيمار.

سيشكل قائد منتخب البرازيل ضربة كبيرة لبرشلونة على غرار البرتغالي لويس فيغو، صحيح أن إدارة باريس سان جيرمان لا ترغب في بيعه، لكن ريال مدريد يمتلك شيئا يرغب فيه الباريسيون منذ زمن طويل، وهو كريستيانو رونالدو.

صحيفة (ماركا) المقربة من ريال مدريد تقول إن مسؤولي النادي يعرفون أن الحصول على توقيع نيمار سيكون معقدا، لكنهم يدركون أن هناك عوامل من الممكن أن تأتي بثمارها في صيف 2019، أولها رغبة اللاعب في ارتداء القميص الأبيض.

وتقول الصحيفة إن ريال مدريد لديه 200 مليون يورو في حسابه يشعر بأنها جاهزة للإنفاق على لاعب كبير، وأنه حتى 31 يناير الحالي يبقى كل شيء ممكنا، وإن كان الاحتمال الأكبر أنه سوف ينتظر، أما مصير كريستيانو رونالدو فلا يزال غامضا.