د ب أ _ واشنطن

كان من المزمع أن يخضع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لأول فحص بدني طبي له منذ أن أصبح رئيسا للولايات المتحدة أمس. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن الرئيس سيسافر إلى ضاحية بيتسدا في واشنطن للخضوع للفحص في مركز «والتر ريد» الطبي العسكري الوطني.

وسيجري الطبيب روني جاكسون الفحص وسيصدر بيانا مقتضبا بعد ذلك، موضحة أن جاكسون كان الطبيب المعالج لرؤساء الولايات المتحدة لثلاث إدارات متتالية، وسيجمع نتائج الاختبار خلال نهاية الأسبوع وسينضم إلى ساندرز في غرفة الاجتماعات الثلاثاء المقبل لإعطاء تقرير تفصيلي والرد عن الأسئلة.

وكان ترمب (71 عاما) قد تولى مهام منصبه قبل عام بوصفه أكبر الرؤساء الأمريكيين سنا على الإطلاق في بداية فترة ولايته الأولى.

وصدرت أحدث تفاصيل متاحة بشكل علني بشأن صحته في سبتمبر من قبل طبيبه الشخصي هارولد بورنستين الذي قال إن ترمب «سيكون أصح فرد يتم انتخابه على الإطلاق».