تفقد أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف يرافقه محافظ الأحساء الأمير بدر بن جلوي أمس المشاريع المنفذة والقائمة على شاطئ العقير، والتي تشرف عليها وتنفذها أمانة الأحساء.

واستمع أمير المنطقة إلى شرح تفصيلي عن المشاريع القائمة والمنفذة في العقير والخطط المستقبلية لتطوير الشاطئ، قدمه أمين الأحساء المهندس عادل الملحم الذي أوضح أن الأمانة تسعى وبخطوات حثيثة إلى تعزيز خطتها الاستراتيجية في تنفيذ المشاريع التنموية والخدمية.

وأبان الملحم أنه جرى الانتهاء حاليا من تنفيذ مخطط استثماري بإجمالي أعمال سفلتة 165 ألف متر مربع وتركيب 400 عمود إنارة، وذلك لطرح القطع للاستثمار، بالإضافة إلى زراعة مسطحات خضراء بأكثر من 750 ألف متر مربع، وإنشاء 221 مظلة على شاطئ العقير.

كما زرعت الأمانة نخيل أشجار الواشنطونيا بعدد 2500، ونخيل بلدي بعدد 1500، وعملت سياجا نباتيا (مصدات رياح) بطول 12 كلم، و500 شجرة متنوعة، إضافة عمل مساحات لألعاب الأطفال بمعدل 105 لعب، وممرات للمشاة بطول 25 كلم، ومراوش سباحة خرسانية على الشاطئ، مرحلة أولى بعدد 15، ودورات المياه عدد 18، منها 9 تحت إجراءات التسليم.

إلى ذلك دشن أمير المنطقة أمس الأول بحضور محافظ الأحساء الأمير بدر بن جلوي، مشروع مدينة جواثا السياحية، الواقع بالقرى الشرقية للمحافظة.

كما افتتح مشروع «أرض الحضارات» في جبل القارة الذي يعد أحد أبرز المعالم الطبيعية في محافظة الأحساء.

إلى ذلك زار أمير المنطقة أمس الأول مسجد جواثا التاريخي بالأحساء، حيث أدى ومحافظ الأحساء صلاة النافلة، ثم استمع لشرح موجز عن تاريخ المسجد الذي أنشئ في العام السابع للهجرة، بعد عودة وفد بني عبدالقيس من زيارة النبي صلى الله عليه وسلم، إثر إعلانهم دخول الإسلام.

عن مدينة جواثا السياحية

1 مليونا متر مربع مساحتها تضم:

بحيرة مصممة بشكل حديث ومزودة بإضاءة حديثة:

تتفرع منها

مجموعة من الجداول

مسطحات خضراء

ألعاب للأطفال

2 مطاعم ومقاه متنوعة

3 أكشاك مختلفة

4 سوق هجر التراثي

5 مساحات لإقامة الفعاليات الحية والتراثية والثقافية

6 مراكز للرياضات المتنوعة مثل الطيران الشراعي

7 مساحات للتخييم الشتوي تحت الإنشاء

ماذا تعني أرض الحضارات؟

مشروع ثقافي وتعليمي وسياحي وتفاعلي يبرز الجانبين الحضاري والثقافي، ويشمل النواحي الطبيعية والترفيهية والثقافية والفنون والمنتجات، حيث يعد جبل القارة مزارا سياحيا بارزا في الأحساء.