الرأي
الجمعة 25 ربيع الثاني 1439 - 12 يناير 2018
شارع الفن بالطائف!

مدرسة خالد الفيصل مميزة بأفكارها النوعية الخلاقة، فمنذ زمن سمعت عن مجالس سموه الأسبوعية والشهرية في منزله وفي ديوان الإمارة، ولم أحظ بشرف حضور أحدها، لكني سعدت بحضور المجلس الشهري لمحافظ محافظة الطائف مرتين، وفكرة المجلس تنبني على حضور ممثلي كافة الدوائر الحكومية، يقابلهم حضور نخبة من المثقفين والإعلاميين ومشايخ القبائل ورجال الأعمال والأعيان، وميزة هذا المجلس أنه يختصر المسافة بين المواطن والمسؤول، ويتيح لنا طرح الأفكار ومناقشتها في وقت قياسي، فقد ازدحمت بالعديد من التساؤلات حول ربط الطرق وفك الاختناقات وتوسعتي طريق السيل والهدا، أجابني عنها معالي المحافظ «أنها جميعا قيد الحل منذ زيارة نائب أمير منطقة مكة الأخيرة».

من الأفكار التي طرحتها في ذلك اللقاء، ودونها مساعد أمين الطائف، بعد شكري للأمانة على مبادرتهم الرائعة بالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بالطائف بعرض أعمال فناني وفنانات الطائف على اللوحات الإعلانية الالكترونية، كانت فكرتي أن تتبنى الأمانة تجهيز مكان عام للفنون، على غرار شارع الفن بمدينة أبها، يعرض فيه الفنانون أعمالهم، ويزاولون فنونهم بحرية وجمال أمام زوارهم، ليكون المكان معلما فنيا جماليا، إضافة إلى معالم الطائف الجمالية الأخرى، ورافدا ثقافيا فنيا لأبناء المحافظة وزوارها، ومن الأماكن التي أقترحها (منطقة البلد/ ساحات مسجد الملك فهد/ حديقة العنود/ حديقة الريان على وادي وج/ منطقة الردف إذا جُهّزت/ وغيرها).

الطائف زاخرة بالفنانين والفنانات المميزين في الفن التشكيلي والبورتريه والتصوير الفوتوجرافي والنحت والخط العربي وغيرها، وحين تستثمر الأمانة هذه الطاقات، سيكون لاستثمارها عائد جمالي مميز على مدينة الورد، فإذا جهزت الأمانة المكان اللائق بالفنون، تستطيع بعد ذلك أن تخصص لكل فنان أو مجموعة من الفنانين جدارية على الواجهات الإسمنتية للكباري والأنفاق والمنشآت العامة لتزيينها بأعمال فنية تزيد الطائف جمالا وإشراقا، وتحمل توقيع الفنان في مدينته.

متفائل بأن هذا المقترح سيجد اهتماما إيجابيا من الأمانة، وسنسعد جميعا بمعلم فني يستقطب ذوائقنا وذوائق السياح في مصيف المملكة الأول، فمن واقع فني أعايشه مع فناني وفنانات جماعة فرقد الإبداعية بأدبي الطائف، وجدت لديهم بمختلف مدارسهم الفنية ما يخلق الدهشة ويستحق العناية، ناهيك عن حب المبادرة وشدة انتمائهم لمدينتهم.

@ahmad_helali


أضف تعليقاً