ظافر الشعلان - الرياض

اعتمدت شركة تطوير للمباني المصاعد الآلية في تصاميم المباني المدرسية الأساسية الجديدة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة داخل المدرسة من الطلاب والطالبات بحسب معلومات لـ»مكة».

وأكدت أن هذه المصاعد تحتوي على مكان في الأعلى لعمل جميع أنظمة الصيانة أو التحويل إلى نظام يدوي في حال الطوارئ.

وأوضحت المعلومات أن من الأنظمة الأساسية في المباني المدرسية الجديدة نظاما خاصا بالإذاعة مقسما إلى ثلاث دوائر مستقلة، الأولى لغرفة الأمن عند بوابة المدرسة، والثاني للمبنى، ويوجد له ثلاث نقاط، غرفة القائد، المسرح، الأجهزة، والثالث نظام صوتي في الصالة المدرسية.

إلى ذلك أكد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى عن خفض عدد المباني الحكومية المستأجرة من 7122 مبنى قبل عامين إلى 5150 هذا العام، والتي كانت قيمتها الإيجارية نحو 300 مليون ريال.

وأشار العيسى إلى عزم الوزارة التخلص من المباني المستأجرة خلال الأعوام المقبلة، باعتماد عدة برامج من بينها برنامج بناء المدارس بالمشاركة مع القطاع الخاص، بتمويل يمتد إلى 20 عاما، حيث سيعلن عن البرنامج خلال أيام.

وأعلن عن تشغيل وزارة التعليم خلال العامين الدراسيين الماضي والحالي لـ(1257) مبنى مدرسيا للبنين والبنات بطاقة استيعابية تزيد عن 700 ألف طالب وطالبة .

وفي ذات السياق أشار وكيل الوزارة للمباني الدكتور يونس البراك إلى نقل نحو 400 ألف طالب وطالبة من المباني المستأجرة إلى المباني المدرسية الحكومية النموذجية، مؤكدا أن هذه النقلة النوعية تأتي في ضوء التعليمات العاجلة التي أصدرتها وزارة التعليم في وقت سابق لإداراتها في مناطق ومحافظات المملكة، ونصت على توجيهات الدكتور العيسى باعتماد خطط إجرائية تهدف إلى خفض عدد المدارس المستأجرة إلى النصف في غضون عامين دراسيين فقط، تحقيقا لأهداف برنامج التحول الوطني 2020.

أقرت الإدارات التعليمية اتخاذ 4 إجراءات عاجلة لمعالجة مشكلة المباني المستأجرة وخفضها بنسبة 50 % تمثلت في:

  • حصر أعداد المدارس المستأجرة وعدد الطلاب في كل مدرسة
  • تحويل طلاب المدرسة المستأجرة إلى أقرب مدرسة ذات مبنى حكومي في الفترة الثانية (المسائية )
  • توزيع طلاب المدرسة العاملة في مبنى مستأجر على المدارس ذات المباني الحكومية بنفس الحي أو القريبة
  • تحديد المدارس التي يصعب توزيع طلابها أو تحويلها للعمل في الفترة المسائية