مكة، واس - المدينة المنورة

يخدم مركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة نحو 30 ألف مراجع سنويا، إذ يعد من المراكز الأولى على مستوى الشرق الأوسط من ناحية التجهيزات والمستلزمات الطبية والكفاءات الفنية العاملة به.

ويستقطب المركز كفاءات طبية على مستوى عال وقوى بشرية لتشغيله، وذلك في إطار خطة وزارة الصحة للتوسع في إنشاء المراكز التخصصية لتخفيف معاناة المراجعة على المرضى وعلى مستشفيات المنطقة، وذلك باستقبال جميع الحالات المحولة بصفة فورية ومباشرة إجراء مثل هذه العمليات المعقدة والنادرة.

ورصدت أحدث الإحصاءات استفادة 80 ألف مراجع من خدمات العيادات التابعة له، فيما أعلنت إدارته عن استقطابها أخيرا عددا من الأطباء الاستشاريين في تخصصات دقيقة تتعلق بأمراض القلب، ومنها زراعة القلب، وقصور عضلة القلب، وكهرباء القلب، وجراحة قلب الأطفال، وذلك سعيا لتقديم الخدمة الصحية الأفضل، وتفعيل البرامج السريرية للمرضى في جانبي قصور عضلة القلب وزراعة القلب، فضلا عن الإسهام في تدريب أطباء زمالة القلب بالمركز، كونه أحد المراكز الطبية المتخصصة والمعتمدة لبرامج الزمالة من قبل الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

يشار إلى أن الصحة تنفذ حاليا برنامج «أداء الصحة» الذي يستهدف رفع مستويات الإنتاجية وكفاءة وجودة الأداء في تقديم الخدمات الصحية بالمستشفيات، وهو ما يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية للتحول الوطني 2020، نحو تحقيق رؤية المملكة ويشمل حاليا 70 مستشفى رئيسا، حيث يجري

تطبيق نحو 40 مؤشرا لقياس الأداء في سبعة محاور خدمية، حققت نتائج إيجابية في تقليل فترات الانتظار.

عن المركز

  • 100 سرير سعته
  • 23 ألف عملية قسطرة قلبية أجراها للبالغين
  • 529 عملية قسطرة قلبية للأطفال
  • يستقطب كفاءات في شتى التخصصات