استبعد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن تكون هناك تجهيزات أمريكية لحرب قادمة، وقال أمس الأول ردا على سؤال لصحفي نرويجي خلال مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض مع رئيسة الوزراء النرويجية إرنا سولبرج، بشأن ما قاله جنرال أمريكي لجنود أمريكيين متمركزين في النرويج بأن «هناك حربا قادمة»، إن هناك تعزيزات عسكرية أمريكية هدفها «ضمان السلام من خلال القوة».

وقال:أعتقد أننا نسعى لإحلال السلام من خلال القوة، وستكون لدينا فترة طويلة من السلام.. أتمنى أن نفعل».