د ب أ - طرابلس

أعرب نائب الأمين العام للأمم المتحدة جيفري فيلتمان أمس، عن التزام الأمم المتحدة بالتنفيذ الكامل للخطة التي أطلقها مبعوثها إلى ليبيا «غسان سلامة» في سبتمبر الماضي.

وقال خلال زيارته طرابلس للمشاركة في مؤتمر صحفي جمعه في مقر مجلس الوزراء مع المبعوث الأممي غسان سلامة ووكيل وزارة الخارجية الليبية للشؤون السياسية بحكومة الوفاق الوطني طارق شعيب، إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيرش مرتاح بسبب رغبة الشعب الليبي والتزامه بالذهاب للانتخابات، والذي انعكس في تسجيل نصف مليون ناخب ليبي في الكشوفات الانتخابية خلال شهر واحد.

وأشار فيلتمان إلى أن هدف الأمم المتحدة هو إنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا بواسطة الانتخابات التي تتطلب اتفاقا سياسيا ودعما تطبيقيا مع توفر الظروف الأمنية.

وأضاف أن جوتيرش تحدث مع كبار المسؤولين في مجلس الأمن عن ليبيا وعن رأيه في أن تكون نقطة اللاعودة في 2018 عبر التأكد من وجود مؤسسات تعكس إرادة الشعب الليبي.