د ب أ، واس - طوكيو، بكين

أبدى الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه أمس استعداده للقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون إذا توفرت الظروف الملائمة.

وأضاف مون في مؤتمر صحفي أنه سيوافق على عقد لقاء إذا كانت هناك احتمالات أن يحقق نتائج ملموسة، مضيفا أن تجنب نشوب حرب أخرى، وشبه جزيرة كورية خالية من السلاح النووي من أهدافه الرئيسة.

ورحب مون باستئناف الحوار بين الكوريتين لكنه شدد على أن بلاده ستواصل العمل مع المجتمع الدولي لإخلاء جارتها الشمالية من السلاح النووي.

فيما أبدت اليابان وأمريكا موقفا حذرا بشأن إعطاء الكوريتين أولوية لإعادة الوحدة لشعبيهما، طبقا لما ذكرته صحيفة «ماينيتشي» اليابانية أمس.