د ب أ - صنعاء

حذر مصدر رسمي يمني في وزارة الخارجية التابعة للحكومة الشرعية أمس المجتمع الدولي من مخاطر التساهل مع »تهديدات الحوثيين للملاحة في البحر الأحمر والممرات الدولية«.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية «سبأ» عن المصدر قوله إن «قيادة الانقلاب (الحوثيين) وبهذا التهديد الواضح والصريح يعلنون تحديهم للمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة والقوانين والمواثيق الدولية وينسفون كل الجهود المبذولة لتحقيق السلام كتعبير عن النوايا الحقيقية للميليشيات الحوثية في تحقيق الأجندات الإيرانية في استهداف أمن المنطقة والسيطرة على الممرات البحرية وتحقيق الأطماع التوسعية الإيرانية والإضرار بأمن ومصالح اليمن والمنطقة وإقلاق الأمن العالمي».

وأشار إلى أن الحكومة اليمنية تأخذ هذه التهديدات بجدية ولا سيما أن الميليشيات سبق واستهدفت مرارا سفنا وبواخر في الممرات الدولية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر.

وأكد المصدر أن ميليشيات الحوثي تتخذ نفس أساليب وتهديدات الجماعات الإرهابية خاصة أنها أعلنت وبصورة صريحة وواضحة رفضها للسلام وتمسكها بخيار الحرب وتأكيد الاستمرار فيه إلى ما لا نهاية حتى ولو لم يبق سوى مربع واحد أو مديرية واحدة بحوزتهم، لتثبت للعالم من خلال ممارساتها الهمجية يوما بعد آخر أنها غير مؤهلة لأن تكون شريكا في السلام الذي نسعى إليه ونقدم التنازلات من أجل تحقيقه.

وحمل المصدر، المجتمع الدولي مسؤولية التغاضي عن هذه التهديدات الخطيرة على اليمن والأمن الإقليمي والعالمي.