اعترضت دفاعات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أمس صاروخا باليستيا إيراني الصنع في سماء مدينة مأرب، أطلقته ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.

من جهة أخرى أعلن الجيش اليمني المسنود بمقاتلات التحالف العربي أمس تحرير سلسلة جبال أم العظم الاستراتيجية بمديرية كتاف والبقع بمحافظة صعدة المعقل الرئيس للحوثي على الحدود اليمنية السعودية. وأكد المركز الإعلامي للجيش الوطني في بيان صحفي اطلعت عليه «مكة» أن قوات الشرعية تمكنت وبغطاء جوي من مقاتلات التحالف العربي من تحرير مواقع جديدة في جبهة البقع بمحافظة صعدة. وأكد قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة أن الجيش تمكن من السيطرة على سلسلة جبال «أم العظم القريبة من الخط الدولي الرابط بين مديرية كتاف والبقع (محاذية للسعودية وبها منفذ بري)، ومدينة صعدة (مركز المحافظة) بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي التي تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح». وأشار إلى أن السيطرة على سلسلة جبال أم العظم تقطع خطوط إمدادات ميليشيات الحوثي، ومنع تسللهم إلى مواقع الجيش أو الحدود السعودية. وتوعد الأثلة باجتثاث الميليشيات من محافظة صعدة وصولا إلى مران معقل زعيم الحوثيين.

إلى ذلك تشهد جبهة ساحل اليمن الغربي عمليات انشقاقات متواصلة في صفوف قيادات وعناصر ميليشيات الحوثي، وانضمامها لصفوف قوات الشرعية، وبعد يوم من انضمام القيادي الحوثي والمسؤول عن جبهة حيس والخوخة في الحديدة غرب اليمن حمير إبراهيم، وتسليم نفسه للقوات الإماراتية، وبيان استعداده للعمل مع قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، أعلن القيادي مأمون المهجمي انضمامه إلى المقاومة والجيش الوطني بصحبة 130 فردا من شباب حيس، لتكن هذه الضربة هي الثانية للحوثيين في جبهة الساحل الغربي.

وكشف القيادي الحوثي المستسلم حمير لقوات الجيش عن أكثر من 200 شبكة ألغام زرعها الحوثيون على طول الساحل الغربي، وسلم تلك الخرائط لقوات الجيش والمقاومة التي بدأت تتعامل معها بحذر.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية أن الجيش الوطني واصل زحفه باتجاه مدينة حيس من الناحيتين الغربية والجنوبية، وتمكن من تأمين مديرية الخوخة التي حررها الشهر الماضي وأسر العشرات من عناصر الميليشيات. كما واصلت قوات الجيش تمشيط القرى المجاورة لوادي وجسر عرفان، وبدأت الفرق الهندسية عملية نزع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيات في الطرقات والمزارع والقرى.

وكان محمد المسوري محامي الرئيس الراحل صالح كشف عن معلومات جديدة بشأن مشاركة الخبراء الإيرانيين في قيادة ميليشيات الحوثي في معارك الساحل الغربي، مشيرا إلى أن الخبراء لم يعد يقتصر دورهم على تدريب الحوثيين، بل وصل بهم الأمر إلى المشاركة بالعمليات الميدانية، وذلك في تطور خطير، خاصة بعد أن فقدت الجماعة الحوثية الكثير من مقاتليها.

وفي السياق تمكنت قوات الجيش الوطني من استعادة السيطرة على جبل الحمام الاستراتيجي من قبضة ميليشيات الحوثي شمال محافظة لحج جنوب اليمن. وفي البيضاء شنت قوات الجيش الوطني هجوما عنيفا على مواقع الحوثي في جبهة الحازمية بمديرية الصومعة. كما نجحت في صد هجوم للميليشيات على منطقة العبدية بالمنطقة الفاصلة بين محافظتي البيضاء ومأرب. وفي تعز قصفت مدفعية الجيش الوطني مواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية بمديرية مقبنة غرب المحافظة، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتمردين.

مشاهدات يمنية

  • ميليشيات الحوثي تختطف خمسة من قيادات المؤتمر بحوث عمران
  • مقتل مسؤول جهاز التموين العسكري العقيد «مبارك لشرم والضابط محمد حسين برصاص مسلحين بعدن
  • ميليشيات الحوثي تعتقل رئيس عمليات الأمن المركزي بصنعاء العميد الركن ناصر الشوذبي، وتقتحم منزل التاجر علي القماش وتنهب أمواله
  • مصرع القيادي الحوثي محمد حسين العجري، المكنى «أبوإسماعيل» مع عدد من المسلحين الحوثيين بغارة جوية
  • أهالي قرية بيت مشرح بمديرية النادرة يتصدون لحملة عسكرية حوثية حاولت اختطاف الشيخ يحيى مشرح
  • وثيقة من جمعية المتقاعدين اليمنيين تتهم الحوثيين بنهب تريليوني ريال من البنك المركزي