واس - بيروت

قصفت قوات نظام الأسد بأسطوانات الغاز والصواريخ الثقيلة أمس منازل اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك وحي التضامن جنوب دمشق طبقا لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا.

وأعلنت المجموعة في بيان أنها لم تتمكن من توثيق عدد الضحايا والجرحى نتيجة القصف الذي وصف بالعنيف، واستهدف حي التضامن وشارع فلسطين وقطاع الشهداء في مخيم اليرموك.

وأوضحت أن أحياء المدنيين في مخيم اليرموك وحي التضامن تشهد تصاعدا حادا في القصف مع استمرار الحصار الخانق الذي تفرضه قوات نظام الأسد منذ 2012.

واستغربت المجموعة في بيانها الصمت الدولي أمام ما يرتكبه نظام الأسد وحلفاؤه من مجازر وعمليات قتل وحروب إبادة وتهجير تستهدف المدنيين، وجددت مطالبتها بتحييد المخيمات والتجمعات الفلسطينية عن الصراع المتفجر في سوريا.