واس - جدة

رفع وزير الشؤون الدينية والأوقاف بجمهورية الجزائر الديموقراطية الشعبية الدكتور محمد عيسى، ووزير الشؤون الدينية بالجمهورية التونسية أحمد عظوم الشكر والتقدير للجهود الجليلة التي يبذلها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في رعاية ضيوف الرحمن والعناية بهم.

جاء ذلك خلال لقائهما بوزير الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن في مكتبه بجدة أمس.

وثمن عيسى خلال اللقاء، الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة المملكة وما تقدمه من تسهيلات كبيرة لضيوف الرحمن من الحجاج والعمار والزوار، مشيدا بالتطور الكبير في مستوى الخدمات المقدمة لحجاج البيت الحرام، مقدما شكر شعب وحكومة بلاده للمملكة قيادة وشعبا.

من جانبه ، أثنى الوزيرالتونسي، على الخدمات المتطورة التي توفرها وزارة الحج والعمرة لضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار، وبتوسعها في استخدام «التقنية» التي سهلت عليهم أداء المناسك، وحققت الانسيابية المطلوبة والشفافية العالية في جميع الإجراءات، وذلك منذ القدوم للأراضي المقدسة وحتى مغادرتهم إلى بلادهم سالمين غانمين.

بدوره شكر بنتن، الوزيرين الجزائري والتونسي، على تعاونهما وإشادتهما الكبيرة بالخدمات، وبنجاح وتميز موسم حج العام الماضي، الذي تحقق بفضل الله وتوفيقه، ثم بما قدم من تسهيلات وخدمات جليلة جرى توفيرها من قِبل حكومة خادم الحرمين الشريفين لجميع ضيوف الرحمن، وبتضافر الجهود كافة، بهدف توفير أقصى درجات الراحة والتيسير لجميع الحجاج القادمين من جميع أنحاء العالم.

يذكر أن هذه اللقاءات مع رؤساء وفود مكاتب الحج، تأتي وفقاً للتوجيهات الكريمة والمستمرة للإعداد الجيد لترتيبات استقبال وفود بيت الله الحرام وزوار مسجد رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم لموسم حج 1439، وتقديم أفضل الخدمات لهم، وتمكينهم من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة.