هيثم السيد - الرياض

لم يعد الاهتمام بالأفلام الخاصة بالأطفال مقتصرا عليهم فقط، فقد باتت تسترعي انتباه الكبار أيضا بالنظر إلى مدى تطور الأفكار والرؤى الإخراجية التي قدمتها أعمال عالمية عدة أخيرا، هذا ما جسده 11 عملا من أعمال سينما الأطفال التي عرضت أمس الأول في مركز الملك فهد الثقافي ضمن المرحلة ما قبل النهائية للمهرجان الذي سيختتم أعماله في الخامس من فبراير المقبل.

عملان عربيان هما «مطر»و»مأوى» من المملكة والإمارات العربية المتحدة كانا ضمن الأعمال المعروضة والتي تنوعت فترات عرضها من 20 دقيقة وصولا إلى ساعة ونصف، وقد تم اختيار الأعمال المشاركة بناء على حضورها في السينما العالمية ومشاركتها في مهرجانات دولية.

كما قدمت خلال المهرجان فعاليات متنوعة شملت بيت الرعب وأركان الأنشطة الحركية وأركان الرسم والتلوين والتصوير وركنا للألعاب، وركن الماكياج السينمائي، كما شاركت جامعة الملك سعود ممثلة بنادي أطفالنا والنادي الفني.

الأفلام المشاركة:

  • «Jill and Joy’s Winter» من فينلندا
  • «Donkey Xote» من إسبانيا
  • «The Story Of Sylvia & Alex» من إنتاج الاتحاد الأوروبي
  • «الحفرة» من المكسيك
  • «Le Lion Et Singe» من بلجيكا
  • «تبدو مخيفا» من الولايات المتحدة الأمريكية
  • «طريق العمالقة» من البرازيل
  • «مأوى» من الإمارات العربية المتحدة
  • «أذاد» من تركيا
  • «كرات الأرز» من أستراليا
  • «مطر» من السعودية