الرأي
الأحد 21 ربيع الأول 1439 - 10 ديسمبر 2017
الحوثي جيت!

الطفل السياسي والعسكري الحوثي بدائي جدا في السياسة، وهو يخسر أصدقاءه قبل أعدائه، وهو «مسخرة» العالم، وأكثر من يضحك عليه وعلى سلوكه السياسي هم الإيرانيون، لدرجة أن الحوثي يقول عن صاروخ باليستي إنه تم تطويره عن طريق الاطلاع على صفحات الانترنت التي

توفر معلومات عن تطوير الأسلحة الباليستية بعيدة المدى، فضحك المذيع وقال له: أين دول العالم عن هذه المواقع، فضحك المذيع حتى قلنا ليته سكت!

عموما، العالم يتحدث عن الحوثي وأوله الإيرانيون، فماذا قالوا عنهم؟

- الإيرانيون قالوا: لن نثق في من خان حليفه وأهله.

- قال عنهم السعوديون: من يتعرض للمرأة بالشارع لن يكف أذاه عن أهله.

- قالت عنه ملالي إيران: ليس شيعيا حقيقيا حتى يركع لنا، ولو ركع استعبدناه.

- قال عنهم عامل نظافة: مثل الزبالة مهما نظفتها لا تنظف!

- قال عنهم مهندس زراعي: حشيشة متطفلة بين النباتات المفيدة أو أنه ضار جدا كالقات تماما!

- قال عنه السياسي: حتى إيران التي تدعمه لا تثق به!

- قال عنه حزب الله الفاشل في لبنان: قام بما لم نقم به، خيانة وغدر!

- قال عنهم استعماري: شكرا قمتم بما عجزنا عنه.

- قالت عنهم القضية الفلسطينية: ما سلم منهم شيء إلا القدس لم تدخل في قاموسهم!

- قال عنهم الجنون: إذا اجتمع الجهل مع الجنون صار أكثر من هذا وأكثر.

- قال عنهم سياسي غربي: قمتم بالدور المطلوب كخونة، حان وقت إزالتكم!

- قال عنهم رجل طاعن في السن: إن رأيت من يقتل أخاه من أجل فارسي، فقد نكب اليمن في أهله!

- الحوثي قال عن صاحبه الحوثي ما قاله عامل النظافة عنهم كلهم!

أخيرا إن اليمن السعيد، واليمن العروبي بريء جدا من طائفي حوثي قلد سيده في حزب الله نفس الأسلوب، فسلط سهامه على عروبته وإخوانه، كما فعل حزب الله يوم سلط قوته على شعب سوريا، وبريء شعب اليمن العظيم من حوثي مال مع الفارسي المجوسي ضد أبناء شعبه من أجل الشيطان!

@Halemalbaarrak


أضف تعليقاً