علي شهاب _ الدمام

أكدت ورش عمل المؤتمر الوطني السادس للجودة في الدمام أمس على ضرورة الاستفادة من تجارب الدول الأخرى في مجال الجودة ونقلها باللغة والثقافة الوطنية، مشيرة إلى أن من أبرز التجارب الدولية التي يمكن الاستفادة منها في السعودية هي التجربة الأمريكية.

وامتدحت الأستاذة في الأكاديمية الأوروبية للابتكار الدكتورة أيفا دايدرشر في ورشة عمل بعنوان «القياس والمقارنة المرجعية لإدارة الابتكار بالمنظمات» التجربة السعودية في التحول إلى الاقتصاد المتنوع، مشيرة إلى أنها تجربة اعتمدت أفضل الطرق ومعايير الجودة.

وأوضح الرئيس السابق للجمعية الكورية للجودة وأحد رواد الجودة للاقتصاد الكوري الجنوبي الدكتور وان سون شين، أن بلاده بدأت من الصفر في مجال الجودة قبل 20 سنة، فيما تحتل حاليا المرتبة السادسة بين الدول الصناعية في العالم، مبينا أن سر نجاح التجربة الكورية في مجال الجودة هو الاستفادة من تجارب الدول الأخرى ونقلها باللغة والثقافة الوطنية.

وقال شين خلال فعاليات اليوم الأول للمؤتمر أمس الذي تنظمه الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة إن الاقتصاد الكوري اعتمد على التجربة الأمريكية المتطورة في الجودة، حيث استفاد منها أكبر عدد من الجهات والشركات والهيئات الكورية، مبينا إمكانية استفادة السعودية من هذه التجربة الثرية، مشيرا إلى مستوى عال من التعاون بين المملكة وبلاده.

المؤشر ضروري

ولفت شين إلى أن تقسيم فروع الجودة إلى ستة ألوان بحسب القطاعات سهل استفادة الشركات والهيئات منها لتحقق الإنجازات بدعم تشريعي وتنظيمي من الدولة التي وضعت مؤشر الجودة الذي كان له دور كبير في دفع الشركات باتجاه الاستفادة من كل الإمكانات لتحقيق مستويات متقدمة في الجودة الصناعية.

مؤشر

وقال شين إن كوريا الجنوبية حققت أعلى مستويات الجودة خلال 20 عاما، عبر الاستراتيجيات التي اتبعتها لتحقيق التميز والجودة، ومن خلال مساهمة أصحاب الأعمال التجارية ومديري الشركات الكبرى مثل سامسونج وهيونداى وإل جي، في تطبيق الجودة، مبينا أن ميزانية شركة سامسونج حاليا تساوي ميزانية 14 دولة عربية مجتمعة.

منهجية كايزن

بدوره أكد المؤسس لمبيعات التجارة الالكترونية في شركة عبداللطيف جميل المحدودة المهندس صالح السلمي على منهجية كايزن كإحدى المنهجيات الرئيسة والتي تستطيع أن تكون رافدا علميا مميزا لتحقيق الرؤية المستقبلية للجودة في المملكة والتي تسعى لأن تكون المملكة بخدماتها ومنتجاتها معيارا عالميا للجودة والإتقان.

التقييم أفضل

وأوضح خبير الابتكار الدولي الدكتور روبن مان خلال ورشة عمل بعنوان المقارنة المرجعية لأفضل الممارسات والتميز المؤسسي، أن التقييم هو أفضل بكثير من مقارنة الأداء ويعد أقوى وسيلة للتفكير والابتكار وتقديم نتائج استثنائية.