واس - الرياض

أقام الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية أمس الأول بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بمدينة الرياض، ورشة عمل هي الأولى من نوعها شهدت مشاركة جميع الاتحادات الرياضية والاتحاد الرياضي للجامعات السعودية ولجنة مكافحة المنشطات ووزارة الصحة والقطاعات الرياضية في وزارتي الدفاع والداخلية والاستخبارات العامة، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي ووكيل الهيئة للتخطيط والتطوير رئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية الأميرة ريما بنت بندر.

ورحب الأمير عبدالعزيز في افتتاح أعمال الورشة بكل المشاركين، مبينا أن هدف هذه الورشة تعزيز أوجه التعاون بين الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية والاتحادات الرياضية والقطاعات الأخرى لتحقيق الأهداف المشتركة.

في حين أكدت الأميرة ريما بنت بندر، أنه تم التركيز في هذه الورشة على أن يكون الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية شريكا مع جميع الاتحادات الرياضية والقطاعات الحكومية لتوسيع القاعدة الرياضية، وهذا الهدف يتواكب مع رؤية المملكة 2030.