سمير الثبيتي _ مكة المكرمة

لامست أعداد المعتمرين القادمين للمملكة منذ بدء الموسم في محرم الماضي المليون معتمر، في حين ارتفعت شركات ومؤسسات العمرة من 200 إلى 1100 شركة في تقديم الخدمة للمعتمرين، بعدما سمحت وزارة الحج والعمرة بفتح التراخيص الجديدة.

ووفقا للاستراتيجية الحديثة للوزارة فإن تعزيز وتنوع خيارات الخدمة وتحقيق التنافسية مكنت 1095 من الشركات والمؤسسات من العمل في قطاع العمرة، بعد أن رفعت أعداد المرخصين لمزاولة هذا النشاط في إطار منهجيتها للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن ومواكبة رؤية المملكة 2030 في قطاع الحج والعمرة.

وأشارت إلى موافقتها المبدئية على 787 طلبا جديدا، والعمل خلال الفترة المقبلة على استكمال إجراءات حصول المؤسسات المتبقية على الموافقات النهائية وبدء عملية التشغيل، وذلك ترسيخا للمنافسة الشريفة لهذه المهنة.

إلى ذلك دشنت وزارة الحج والعمرة حزمة من الخدمات الالكترونية الموجهة لمعتمري الداخل ودول الخليج لتيسير حصولهم على ما يرغبون من خدمات اختيارية متنوعة في رحلتهم الإيمانية، والتي تشمل السكن، النقل، برامج زيارة المواقع التاريخية والأثرية، مواقف السيارات، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في القطاعين الحكومي والخاص.

محاور الاستراتيجية الحديثة للوزارة تركز على:

إتاحة خيارات الخدمة لضيوف الرحمن وتنوعها

تعزيز التنافسية والشفافية في هذا القطاع الحيوي