أشرف الحسيني - مكة المكرمة

سيكون تعليق الدراسة اليوم في جميع المدارس بمنطقة مكة المكرمة الذي أعلنته إدارتها أمس، إضافة إلى تعليقها في جامعة أم القرى الـ49 للتعليم في السعودية، إذ لم تشهد المدارس والجامعات تعليقا بسبب الظروف المناخية قبل 2010، وذلك حسب نتائج محرك بحث قوقل، ولم يحظ معظم مواليد الثمانينات الميلادية وما قبلها بالاستفادة من التدابير الوقائية التي تتخذها وزارة التعليم جراء الأمطار الغزيرة والعواصف الترابية، فكانوا أمام حتمية الدوام حتى في أصعب ظروف الطقس .

لم تشهد مدارس السعودية وجامعاتها تعليقا للدراسة بسبب الظروف المناخية قبل 2010، وذلك حسب نتائج محرك بحث قوقل، ولم يحظ معظم مواليد الثمانينات الميلادية وما قبلها بالاستفادة من التدابير الوقائية التي تتخذها وزارة التعليم جراء الأمطار الغزيرة والعواصف الترابية، فكانوا أمام حتمية الدوام حتى في أصعب ظروف الطقس.

إلا أن المستفيدين من تعليق الدراسة يتجهون إلى اعتقاد جازم بأحقية إعفائهم من الدوام بمجرد إعلان الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة عن تقلبات جوية.

كان أمر البقاء في المنزل في الأيام التي تصادف تقلبات جوية شديدة بيد رب المنزل، أو ولي الأمر، وغياب الطالب حينها يضعه تحت طائلة العقاب في المدرسة، سواء من قائدها، أو مدرس المادة.

في 2010 بدأت وزارة التعليم إصدار توجيهاتها بتعليق الدراسة عند أي تحذير من تقلبات جوية، ومع مرور الوقت طورت من آلية التعامل مع هذه التحذيرات، حيث أصدرت لوائح تنظيمية لها، ومنحت مديري إدارات التعليم صلاحيات اتخاذ القرار بشأنها.

من الصعب حصر كل قرارات تعليق الدراسة لعدم توفرها في قائمة منظمة، أو في أرشيف إخباري بموقع وزارة التعليم أو الإدارات التابعة لها منذ ذلك التاريخ، لذلك اعتمد الإحصاء على تتبع الإعلانات الرسمية للتعليق، ومقارنتها بمؤشرات قوقل.

2010:

مرات التعليق: 1

2011:

مرات التعليق: 9

2012:

مرات التعليق: 5

2013:

مرات التعليق: 2

2014:

مرات التعليق: 8

2015:

مرات التعليق: 9

2016:

مرات التعليق: 6

2017:

مرات التعليق: 9

سلطة القرار

تنقلت سلطة قرار تعليق الدراسة من يد الوزير إلى أيادي مديري التعليم، وقائدي المدارس في السعودية، وأصدرت وزارة التعليم منذ 2011 تعاميم عدة بشأن منح الصلاحيات، ولكن تبقى هوية المسؤول عن هذا الموضوع غير واضحة حتى الآن.

2011:

- وزارة التعليم تمنح مديري المدارس 52 صلاحية تربوية ومالية، من ضمنها تعليق الدوام المدرسي في الحالات الطارئة بما لا يزيد على يوم واحد.

- منحت وزارة التعليم مديري التربية والتعليم صلاحية بشأن تعليق الاختبارات أو تأجيلها في حالة سوء الأحوال الجوية بسبب الأمطار والسيول، وخاصة للمناطق النائية والقريبة من الأودية والشعاب.

2013:

- صدور دليل لتعليق الدراسة وآلية البلاغات.

- وزارة التعليم تقر صلاحية تعليق الدراسة لمديري التعليم بالمناطق.

2015:

منحت وزارة التعليم صلاحية "تعليق الدراسة" عند الحاجة لمديري الجامعات والتعليم بسبب سوء الأحوال الجوية.

2016:

- أكد المتحدث الرسمي لوزارة التعليم أن تعليق الدراسة في الظروف الجوية المختلفة من صلاحيات مديري التعليم، بالتنسيق مع لجنة الدفاع المدني، والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

- حصرت صلاحيات قادة المدارس "الإصدار الثاني" 1437، بشأن صلاحيات قائد المدرسة في "تعليق الدوام في الحالات الطارئة، مثل الحرائق، أو التماسات الكهربائية، أو انهيار جزء، أو أجزاء من المبنى المدرسي، أو انتشار وباء داخل المدرسة"، ولكن التعميم الصادر يعود ليستثني الغبار والأمطار من الحالات الطارئة، ويصنفهما ضمن الحالات العامة على مستوى المنطقة التي يختص بتعليق الدراسة فيها المدير العام للتعليم.

2017:

- أوضح وزير التعليم أحمد العيسى أن صلاحية تعليق الدراسة من صلاحية مديري التعليم.

- أمير عسير يوجه بتعليق الدراسة في جميع الجهات التعليمية بالمنطقة.

ـ حالات أخرى أوقفت فيها الدراسة

- حرب الخليج: 1991

- سيول جدة: 2009

- تضرر المدن والقرى الحدودية بقصف حوثي: 2015