عبدالله الفراج - الرياض

تأجلت تسمية ممثل القارة الآسيوية في كأس العالم للأندية إلى 25 نوفمبر الحالي، عندما يرحل الهلال لملاقاة أوراوا الياباني على ملعب سايتاما 2002 باليابان، وذلك بعد أن انتهت مباراة الذهاب أمس بالتعادل 1-1.

وجرت المواجهة على ملعب الملك فهد الدولي، وسط حضور كبير تقدمه رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ ونائبه الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وعدد من مسؤولي الاتحادين الآسيوي والسعودي.

بكر الضيف بهدف السبق في الدقيقة الرابعة بواسطة البرازيلي رافائيل داسيلفا الذي استغل ارتباك دفاع الهلال، فيما عادل للهلال السوري عمر خربين (37).

وكان بإمكان الهلال حسم اللقاء عطفا على الفرص الكثيرة التي أضاعها، خاصة من جانب عمر خربين الذي أضاع فرصا سهلة مواجهة للمرمى قبل وبعد تسجيله للهدف، إضافة إلى فرص سالم الدوسري وميلسي ومختار فلاتة.

بدأ الهلال ضاغطا منذ صافرة الحكم الأردني أدهم مخادمة الذي أشهر عددا من البطاقات الصفراء، سبع منها للهلال.

في المقابل، اعتمد الفريق الياباني أسلوبا دفاعيا منظما، مع البحث عن هجمات مرتدة هدد بها مرمى الهلال كثيرا.

كما استأسد الحارس نيشيكاوا شوساكو أمام كل الكرات الهلالية، ونجح في التقاطها، خاصة في الكرات التي تسقط أمام عمر خربين، حيث نجح في إبعادها في أكثر من ثلاث مناسبات داخل المنطقة، كفرص محققة للتسجيل.

وبقي الهلال مهاجما رغم التبديل الاضطراري المبكر بخروج إدواردو ودخول نواف العابد.

وبدا واضحا تركيز الهلال في الشوط الأول على بناء الهجمات عن طريق البريك، ثم عززها في الشوط الثاني بتحركات ياسر الشهراني في الجهة اليسرى.

تبديلات الهلال

زج مدرب الهلال رامون دياز للمرة الأولى هذا الموسم رسميا بالمهاجم مختار فلاتة على حساب لاعب الوسط عبدالله عطيف، كما دفع بمحمد كنو بديلا لنيكولاس مليسي، وقبلها نواف العابد بديلا لكارلوس إدواردو.

بطاقات لا تمنع من النهائي

حصل سبعة لاعبين من الهلال وهم: عمر خربين، ونيكولاس مليسي، ومحمد كنو، ومحمد جحفلي، ونواف العابد، ومحمد البريك، وياسر الشهراني، على بطاقات صفراء لن تمنعهم من المشاركة في النهائي بحسب نظام البطولة.