الوكالات - بغداد

هنأ رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، أمس، القوات المسلحة والشعب العراقي بتحرير قضاء راوة من سيطرة داعش، إذ حررت القوات المشتركة قضاء راوة التابع لمحافظة الأنبار، والذي يعد آخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

وقال في بيان صحفي إن «قواتنا البطلة حررت قضاء راوة بوقت قياسي ومستمرة بتطهير الجزيرة والصحراء وتأمين الحدود العراقية، وتحرير قضاء راوة خلال ساعات يعكس القوة والقدرة الكبيرة لقواتنا المسلحة البطلة والخطط الناجحة المتبعة في المعارك».

وعزف السلام الجمهوري داخل قضاء راوة بعد تحريرها، تثمينا لانتصار العراقيين على داعش في جميع أراضي البلاد.

وأفاد قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء الركن قاسم المحمدي، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) بأن انتصارهم على الإرهاب في قضاء راوة، يعني خلو البلاد من التنظيم المتطرف الذي سيطر على مناطق كبيرة من البلاد منذ منتصف 2014، بعد سيطرته على مدن عراقية كبيرة كالموصل وصلاح الدين والأنبار، علاوة على تهديد مناطق أخرى.