مكة - مكة المكرمة

أصدر مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية تقرير الحالة الإيرانية لأكتوبر 2017، الذي يرصد ويحلل أبرز القضايا على الساحة الإيرانية خلال الفترة المذكورة، ويشتمل على ثلاثة أقسام رئيسة، تمثل الشأن الداخلي والدولي والعربي.

وداخليا تناول التقرير محاور: الملف السياسي الذي تناول قضيتين رئيستين: القيود الجديدة على محمد خاتمي واحتمالات فرض النظام الإيراني الإقامة الجبرية عليه، وتعليق عضوية النائب الزرادشتي سبنتا نيكنام الذي اعتبر سلبا لحقوق الأقليات في إيران.

وتناول الملف العسكري صراع أجهزة الاستخبارات الإيرانية المختلفة، في حين تناول الملف الأمني اتهام ابنة رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني بالتجسس لمصلحة بريطانيا، أما المحور الرابع، الشأن الاقتصادي، فتناول تأثر الاقتصاد الإيراني في حال انسحاب ترمب من الاتفاق النووي أو إعلان الحرس الثوري منظمة إرهابية، والعلاقات الاقتصادية الإيرانية - العراقية في ظل محاولة العراق الخروج من براثن الهيمنة الاقتصادية الإيرانية عليه.

أما الشأن العربي فركز على خمسة محاور أساسية: انعكاسات نتائج زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للسعودية على الدور الإيراني في العراق، وتأثير زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لقطر وعمان على الأزمة الخليجية، وتوالي شحنات التسليح الإيرانية للحوثيين لتمرير مخطط طهران في اليمن والتأثير على الأمن السعودي، وتطورات التوغل الإيراني في سوريا بعد زيارة رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، ودلائل مشاركة الحرس الثوري في السيطرة على كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان العراق.

ويتناول الشأن الدولي مأزق الاتفاق النووي والاستراتيجية الأمريكية الجديدة تجاه إيران، والعلاقات الإيرانية الروسية التي تشتمل الرؤية الإيرانية لزيارة الملك سلمان لروسيا، من خلال توضيح التصور الإيراني عن أهداف الزيارة وفاعلياتها ونتائجها،

ومدى استجابة الجانب الروسي للتعاون مع المملكة وأثر ذلك على العلاقات الإيرانية - الروسية، والتعاون العسكري البحري بين إيران وروسيا في بحر قزوين، واستراتيجية الحفاظ على ما تبقى وجوهر هذه الاستراتيجية في تكثيف التعاون البحري العسكري مع روسيا، وإجراء المناورات المشتركة، وتبادل الزيارات بين قطعهما البحرية على نحو مطرد خلال عام 2017.

ويختتم التقرير بأهم النقاط المستنتجة والمستشرفة من النقاط محل الرصد والتحليل.