الوكالات - بيروت

أكد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري أن إقامته في السعودية كانت لإجراء مشاورات حول مستقبل الوضع في لبنان وعلاقاته بمحيطه العربي، وأضاف على تويتر أن «كل ما يشاع خلاف ذلك من قصص حول إقامتي ومغادرتي أو يتناول وضع عائلتي لا يعدو كونه مجرد شائعات».

وصرح مصدر بقصر الإليزيه بأن الحريري سيتوجه إلى باريس اليوم وسيلتقي بالرئيس إيمانويل ماكرون.

وقال مسؤولون فرنسيون إنهم لا يعرفون إلى متى سيبقى الحريري في فرنسا قبل أن يعود إلى بيروت، لكنهم عبروا عن أملهم في أن تساعد الزيارة على تخفيف الأزمة.

من جهتها نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير خارجية لبنان جبران باسيل قوله في موسكو إنه يأمل في عودة رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري لبيروت بعد أن يستكمل زيارته لفرنسا.

وكان سعد الحريري استقال من رئاسة مجلس وزراء لبنان في الرابع من نوفمبر، وتحدث عن مؤامرة لاغتياله، كما اتهم إيران وحزب الله ببث الفتنة في المنطقة.