واس - عرعر

وقف أمير منطقة الحدود الشمالية فيصل بن خالد اليوم على مشكلة تأخر تشغيل مستشفى مركز جديدة عرعر طيلة 3 سنوات، والذي انتهى تنفيذه وتجهيزه بأحدث الأجهزة والكوادر الطبية منذ 1438هــ ولم يفتتح حتى الآن.

ووجه الأمير فيصل، مدير الشؤون الصحية بالمنطقة بتشغيل المستشفى خلال مدة أسبوعين كحد أقصى، على أن يكون التشغيل مرحليا، حيث يبدأ العمل في قسم الطوارئ أولا لأهميته في استقبال الحالات المستعجلة في المنطقة تمهيدا للتشغيل الكامل باستكمال كل أقسام المستشفى خلال شهرين.

وأكد أن الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين تحرص كل الحرص على تقديم أفضل الخدمات الصحية وتوفير الرعاية الطبية للمواطنين كافة، بحيث تكون المراكز الصحية والمستشفيات المرجعية والمتخصصة في متناول الجميع حيثما كانوا، لتوفير الرعاية الصحية بمختلف مستوياتها للمواطنين في شتى أنحاء المملكة.

وشدد على أهمية توفير كل متطلبات التشغيل بالسرعة القصوى دون تأخير مهما كانت العوائق، خصوصا وأن مباني المستشفى مكتملة وجاهزة وكذلك معظم التجهيزات الطبية التي وفرتها الدولة لتقديم أفضل الخدمات الصحية وتوفير الرعاية الطبية لأهالي المنطقة.

وشملت جولة أمير المنطقة إسكان وزارة المالية "الجمارك"، وإسكان حرس الحدود، والتقى سموه عددا من المواطنين واستمع لطلباتهم واحتياجاتهم.

ووجه الأمير فيصل، رئيس مركز جديدة عرعر بضرورة الاستماع لشكاوى واحتياجات أبناء المركز والعمل على معالجتها دون تأخير والرفع بها له، مؤكدا أهمية استكمال الخدمات الأساسية وتوفير الخدمات وتجديد الإسكان وترميمه.