مكة - مكة المكرمة

يعمل فريق من فناني الآثار على إعداد نسخة مطابقة لضريح الفرعون سيتي الأول في سويسرا باستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد.

ويعد الضريح من أكبر الأضرحة وأكثرها تفصيلا في وادي الملوك بمصر، وأوردت صحيفة الإندبندت البريطانية أنه اكتمل استنساخ أول حجرتين من الضريح، وتعرضان بمعرض سيتي في متحف أنتيكنموس بمدينة بازل. ويضم المعرض كذلك نسخة طبق الأصل من التابوت الملكي للفرعون سيتي البالغ من العمر 3300 عام.

يذكر أن الفريق استخدم أحدث التقنيات في المسح الضوئي والطباعة ثلاثية الأبعاد والتصوير الفوتوجرافي لإنجاز هذا العمل.