عبدالعزيز الأسمري _ الرياض

اقترب رئيس مجلس إدارة نادي النصر فيصل بن تركي من الترجل من منصبه بإعلان استقالته رسميا، وذلك نتيجة تراكم القضايا المالية خارجيا وداخليا على النادي في ظل غياب الدعم وابتعاد أعضاء الشرف المؤثرين عن إنعاش خزينة النادي، وذلك حسب مصدر للصحيفة داخل النادي.

وقضى الأمير فيصل بن تركي في رئاسة ناديه 8 أعوام، تخللتها سنة تكليف عام 2009، ونجح خلال هذه الفترة في إعادة العالمي إلى منصات التتويج من خلال تحقيق الفريق الأول لكرة القدم لقبي الدوري عامي 2014 و2015 على التوالي، وكذلك بطولة كأس ولي العهد.

وأفادت المصادر أيضا، بأنه سيتم تكليف فهد المشيقح بتولي المهمة، أو إسنادها إلى سلمان المالك حال قبل بالمنصب حتى نهاية الموسم، ومن ثم انعقاد جمعية عمومية لتنصيب رئيس منتخب لمدة 4 أعوام.

يذكر أن رحيل فيصل بن تركي، سيعيد الداعمين للالتفاف حول النصر بعد أن ابتعدوا في الفترة السابقة، مشترطين ابتعاد فيصل بن تركي عن رئاسة النادي مقابل عودتهم للدعم مرة أخرى.

من جهة أخرى، يواصل لاعبو الفريق الأول لكرة القدم استعداداتهم لمنازلة الرائد الجمعة المقبل، من خلال تدريبات يومية بمقر النادي تحت إشراف المدرب جوستافو كونتيروس.