مكة، واس - مكة المكرمة

وجه نائب أمير منطقة مكة المكرمة عبدالله بن بندر برفع مستوى التنسيق بين الجهات العاملة في المسجد الحرام بما يضمن تسهيل حركة الحشود من وإلى المسجد تزامنا مع الأعمال الجاري تنفيذها في مشروع إعادة تهيئة بئر زمزم الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 8.2%، وينتهي قبل دخول رمضان المقبل.

كما وجه خلال وقوفه ميدانيا أمس على الأعمال الجاري تنفيذها لإعادة تأهيل بئر زمزم بتنظيم حملة توعوية لرفع مستوى الوعي عند قاصدي المسجد الحرام شبيهة بتلك التي تنفذ في المواسم، وتستمر حتى انتهاء أعمال المشروع.

واستمع الأمير عبدالله من القائمين على تنفيذ المشروع إلى شرح عن الأعمال الجارية المتمثلة في استكمال إنشاء عبارات الخدمات الخاصة بزمزم،، إضافة إلى استكمال المرحلة الأخيرة من تعقيم ومعالجة البيئة الخاصة بالمناطق المحيطة ببئر زمزم من بواقي الخرسانات والحديد الخاص بقبو المسجد الحرام القديم ووضع نوعية خاصة من «البحص» المعقم، وهو ذو نفاذية عالية للمياه ويسمح بتدفق مصادر مياه زمزم للبئر بشكل أفضل.

ويوفر تأهيل البئر، ماء زمزم بكمية كافية لتلبية الطلب المتزايد عليه من الحجاج والمعتمرين، إذ يعمل المشروع على ترقية أنظمة الخزن والضخ والتوزيع الأمثل للماء بشكل يضمن نقاوته وسلامته، ويشمل أيضا تعقيم المناطق المحيطة بالبئر من بواقي البناء في القبو القديم بالمسجد الحرام.

وتواصل الإدارة العامة للمشاريع بالرئاسة الإشراف على مراحل تنفيذ المشروع، إذ من المقرر أن تستمر أعمال تطوير البئر إلى رمضان المقبل، حيث يستغرق العمل في المشروع 7 أشهر.

قس مان لتطوير البئر

الأول: استكمال 5 عبارات لخدمات زمزم من جهة المطاف الشرقي

• 8 أمتار عرض العبارات الإجمالي

• 120 مترا طولها

الثاني: استكمال المرحلة الأخيرة من تعقيم ومعالجة المناطق المحيطة بالبئر.

طريقتان للتعقيم

1 التقليل من نسبة المواد الضارة بمصادر مياه زمزم قدر الإمكان

2 وضع بحص معقم يسمح بتدفق مصادر مياه زمزم للبئر بشكل أفضل وأعلى