مكة - جدة

رعى محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد مساء اليوم الحفل السنوي للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة "خيركم" لتكريم 1000 حافظ وحافظة لكتاب الله الكريم من طلاب الجمعية، وذلك بفندق هيلتون جدة.

وأعد حفل خطابي بهذه المناسبة بدئ بالقرآن الكريم، ثم ألقى رئيس الجمعية المهندس عبدالعزيز حنفي كلمة رحب فيها بمحافظ جدة والحضور، مشيرا إلى أن جمعية "خيركم" تعد أول جمعية تحفيظ تهتم برعاية الموهوبين من حفظة القرآن الكريم بعد أن وقعت مذكرة تفاهم مع جامعة جدة في إطار برنامج الجامعة "رعاية الموهوبين.. مستقبل وطن".

وأضاف أن الجمعية أطلقت هذا العام برنامج "واعد" ليكون محضنا يعمد إلى إعداد وتأهيل وتدريب الطلاب الجامعيين ومن ثم توظيف طاقاتهم في خدمة حلقات القرآن، والأعمال التطوعية والخيرية، لافتا إلى تدشين ستة محاضن، منها مركز حافظ لتأهيل حفاظ القرآن الذي يعد الأول من نوعه على مستوى جمعيات التحفيظ بالمملكة.

وأوضح المهندس حنفي أن الجمعية دشنت منصة "خيركم" لتعليم القرآن الكريم عن بعد كأول منصة قرآنية توفر بيئة الكترونية قائمة على تقنيات المعلومات والاتصالات والتعليم التفاعلي لعلوم القرآن إضافة إلى إطلاق تطبيق عالمي لتحفيظ ذوي الاحتياجات الخاصة القرآن بالعربية والإنجليزية "القرآن نورني" عن طريق الأجهزة الذكية ويعد الأول من نوعه على مستوى العالم.

وبين أن الجمعية أطلقت برنامج "حصانة" لحماية الفكر والأخلاق لطلاب حلقات القرآن الكريم والمعلمين والمشرفين الذي يأتي في إطار مشروع "كيف نكون قدوة" الذي أطلقه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، كما قادت مبادرة مجتمعية تمثلت في حملة تبرع بالدم تحت شعار "دماؤنا فداء لجنودنا الأوفياء" في رسالة حب ووفاء لتضحيات جنودنا المرابطين على الحدود، وتقديرا لدورهم الوطني وبطولاتهم بالتعاون مع الشؤون الصحية بمحافظة جدة.

بعدها كرمت الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم خلال الحفل الدكتور عبدالله بن عمر نصيف الذي تم اختياره شخصية العام القرآنية نظير خدمته لكتاب الله، حيث يعد من المؤسسين لجمعية "خيركم" وله إسهامات فاعلة في تأسيس عدد من الجمعيات الخيرية.

وفي ختام الحفل كرم الأمير مشعل بن ماجد الطلاب الـ13 الأوائل من حفظة كتاب الله على مستوى محافظة جدة ورعاة وداعمي حلقات القرآن الكريم، كما تسلم درعا تذكاريا بهذه المناسبة من رئيس جمعية خيركم.