رغد عشميل - جدة

عرضت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ولأول مرة طائرة أنتونوف والطائرة الاستراتيجية «صقر1» في معرض دبي للطيران الذي انطلق أمس.

وأوضح المشرف العام على مكتب إدارة البرامج الخاصة الدكتور خالد الحصان أن مشروع أنتونوف AN-132 جاء في إطار التحالف الاستراتيجي التقني الذي أبرمته المدينة وشركة تقنية للطيران مع شركة أنتونوف لتصنيع الطائرات، حيث تمتلك المدينة 50% من حقوق الملكية للطائرة، وسيكون خط إنتاجها بالتوازي في كل من السعودية وأوكرانيا.

وذكر أن مشروع «صقر 1» يأتي ضمن مبادرات المدينة في برنامج التحول الوطني المنبثق من رؤية المملكة 2030 التي تهدف في مجملها إلى تعظيم المحتوى المحلي التقني.

وقال إن التقنيات المستخدمة في هذه الطائرة تضعها في مقدمه الطائرات بدون طيار العالمية، حيث إن (صقر 1) مجهزة بنظام الاتصال بواسطة الأقمار الصناعية تردد ka الذي يعطي تفوقا وامتيازا لهذه الطائرة بأن تحلق لمدى يزيد على 2500 كلم، وكذلك القدرة على التحليق المنخفض والمرتفع عند الضرورة، والقدرة على حمل صواريخ وقنابل موجهة بنظام الليزر وإطلاقها من ارتفاعات مختلفة من 500 إلى 6000 كلم ومدى يصل إلى 10 كلم، وتصل دقة التصويب إلى أقل من 1.5 متر.

وأكد أن التقنيات الحساسة لهذا المشروع جرى نقلها وتوطينها، مثل تقنيات الصواريخ وأنظمة الاستشعار والكاميرات الحرارية عالية الدقة وأنظمة الليزر.

وأفاد بأن «صقر1» صممت وصنعت بأياد سعودية في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، حيث دربت الكوادر الوطنية القادرة على صناعتها وتشغيلها وصيانتها.

مميزات «صقر1»

• التحليق بارتفاع متوسط 20 ألف قدم

• مدة تحليق تصل إلى 24 ساعة

• تمتاز بالإقلاع والهبوط التلقائي

• بإمكانها استخدام الباراشوت في حالة الطوارئ

• باستطاعتها حمل كاميرات تصوير نهارية وليلية

• تجهيزها بتقنيات الرادارات والتشويش الالكتروني والتنصت

• مهيأة لحمل القنابل والصواريخ

• مصنوعة من الألياف الكربونية والزجاجية

• تمتاز بقلة استهلاكها للوقود