علي دعرم - الخبر

وصف المستشار المالي عضو إدارة نادي القادسية سابقا، محمد الرتوعي الخطوات التي ينفذها رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ في الفترة الحالية ومحاربة الفساد في الأندية، بالعمل الجبار الذي كانت تحتاجه الرياضة السعودية منذ زمن طويل.

وأضاف «نحن نعيش عصرا جديدا، عصر النزاهة والضرب بيد من حديد على كل فاسد».

وزاد «من خلال خبرة عملية تمتد لأكثر من 30 عاما في المجال المالي، والعمل في الأندية، فإن أنديتنا تحتاج عملا جبارا في مجال التدقيق المالي والرقابة المالية، وهذا يحتاج إلى تكاتف الجميع ضد الفساد، وإقرار أنظمة وقوانين صارمة لإدارة أندية نزيهة خالية من شبهات الفساد».

1 تفعيل دور مكاتب الهيئة في المناطق، وأن يكون هناك محاسبون متخصصون يستطيعون مراجعة أمور الأندية المالية أولا بأول

2 عقد الجمعيات العمومية نهاية كل سنة، ولا تستثنى عند انتخاب رئيس وإدارة جديدة

3 عمل مراكز مالية ربع سنوية، وإن لم تدقق من المراجع الخارجي، وترسل لمكتب المنطقة لاطلاعه على حسابات النادي

4 تعيين مكتب محاسبة من قبل النادي لمراجعة حساباته بصفة دورية وليس نهاية السنة، ولا بد من وجوده في الجمعية العمومية لمناقشته

5 تفعيل دور الجمعية العمومية ليكون لها الحق في انعقاد الجمعية ومساءلة الإدارة في أي وقت

6 أن يكون أمين الصندوق في أي ناد متخصصا في المحاسبة، حتى يستطيع العمل على تقنين مصاريف النادي، ومدركا لأوضاعه المالية