هيثم السيد _ الرياض

امتلاء الساحة بالمشاهير بات أمرا واقعا ولكنه لن يكون أبدا مبررا لتغييب المسرح أو تحييده، هذا ما أكدته كلمة المخرج المسرحي عبدالرحمن العنزي خلال حفل إطلاق البرامج المسرحية الذي أقيم أخيرا في جمعية الثقافة والفنون بالرياض، بحضور عدد من الفنانين المخضرمين تقدمهم سعد خضر وسمعان العاني، والموهوبين الشباب الذين قدموا مواهب عدة في مجال الاستعراض والغناء والعزف.

وأكد العنزي أن منصات التواصل الاجتماعي لن تحل مكان المسرح بسبب محدوديتها مقارنة بما تقدمه الخشبة على مستوى إظهار عناصر التمثيل والموهبة والأداء، مشيرا إلى أن الفنانين الذين يملكون مقومات البقاء في هذه المنصات هم الذين انطلقوا من المسرح.

وقال إن المرحلة المقبلة تتطلب العمل بشكل جاد على عودة تنفيذ برامج مسرحية وصولا إلى تشكيل بيئة مسرحية متكاملة تنقل فيها الخبرات وتتبادل المعرفة بين المتخصصين.

من جانبه أعلن المشرف على البرامج المسرحية في الجمعية المنذر النغيص خلال الحفل عن إقرار برنامج لتقديم عروض وأنشطة مسرحية على مدار العام يشارك فيها عدد من الأسماء الرائدة والتجارب الشابة وتركز على التدريب في مجالات التأليف والإخراج المسرحي وإعداد الممثل ومسرح الطفل، حيث سيعلن عن دورة مسرحية تقام بشكل شهري ثابت.

في جانب آخر، أعلن رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون الدكتور عمر السيف عن إرجاء إصدار بطاقات العضوية للأنشطة المختلفة حتى إكمال جميع متطلبات تطبيقها بالشكل الذي يرضي الجمهور الثقافي في المملكة، واعدا بأن تظهر الجمعية خلال المرحلة المقبلة بشكل جديد يتسم بالجاذبية لجميع أشكال الإبداع والمواهب ولمختلف الفئات العمرية.

وأضاف السيف أن المجال سيكون مفتوحا لكل من يرغبون في تقديم الدورات الفنية والثقافية، حيث توفر لهم الجمعية التأهيل المطلوب عبر برامج «تدريب المدربين» وبشكل ينمي لديهم مهارات التواصل والإلقاء وإعداد الحقائب التدريبية.