د ب أ _ كوبنهاجن

لا تزال أيرلندا تحمل ذكريات الهزيمة المؤلمة المثيرة للجدل التي منيت بها أمام فرنسا عام 2009 في الملحق الفاصل المؤهل لنهائيات المونديال، لكنها الآن تتطلع إلى كتابة سيناريو مختلف عندما تصطدم بالدنمارك في الملحق المؤهل لنهائيات كأس العالم 2018.

ويحل المنتخب الأيرلندي ضيفا على نظيره الدنماركي في كوبنهاجن اليوم في مباراة الذهاب، بينما تجري مباراة الإياب على ملعب استاد أفيفا في دبلن الثلاثاء المقبل.

وكان تييري هنري قد وجه الكرة بيده ليمكن زميله ويليام جالاس من تسجيل هدف الفوز الحاسم للمنتخب الفرنسي في شباك نظيره الأيرلندي على ملعب «ستاد دو فرانس»، وغاب المنتخب الأيرلندي بسبب تلك الهزيمة المثيرة للجدل عن نهائيات مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

وكان آخر ظهور لأيرلندا في نهائيات كأس العالم في نسخة 2002، وقد تأهلت بالفوز على إيران في الملحق الفاصل حينذاك.

والآن يتأهب المنتخب الأيرلندي للصراع مع نظيره الدنماركي، الذي أخفق في التأهل لكل من نهائيات كأس العالم 2014 ونهائيات كأس الأمم الأوروبية 2016، لكن المدير الفني لمنتخب أيرلندا مارتين أونييل، يرى أن الفريق الدنماركي هو المرشح الأوفر حظا للفوز ذهابا وإيابا.

ولم يتلق المنتخب الدنماركي، الذي يدربه المدير الفني أوجه هاريدي، أي هزيمة منذ أكثر من عام، كما أنه لم يخسر أمام أيرلندا في أي مباراة رسمية منذ عام 1979.

وعلى الجانب الآخر، يستمد المنتخب الأيرلندي الثقة أيضا من عدم تلقيه أي هزيمة خلال آخر ست مباريات رسمية خارج أرضه.

ويعول المنتخب الدنماركي على لاعب خط وسطه المتألق كريستيان إيركسن، الذي سجل في جميع المباريات الست الأخيرة له بقميص المنتخب.

ولكن إيركسن لاعب توتنهام الإنجليزي حذر من صعوبة المنافسة مع المنتخب الأيرلندي الذي حسم تأهله للملحق الفاصل بالفوز على منتخب ويلز 1-0 في مباراته الأخيرة بمجموعته في التصفيات الأوروبية.

وعلى الجانب الآخر، شارك جيف هندريك في التدريبات مع زملائه بالمنتخب الأيرلندي الخميس عائدا من إصابة في أسفل الظهر، كما شهدت التدريبات عودة المدافع ستيفن وارد.