واس - مكة المكرمة

تلقت رابطة العالم الإسلامي تنديد واستنكار عدد من الهيئات والمنظمات والمؤسسات والمجامع الإسلامية وغير الإسلامية حول العالم، حيث شجبت الممارسات الإيرانية العبثية في المنطقة، خاصة ما كان منها عبر وكلاء طائفيتها في اليمن ولبنان.

وأشارت الرابطة في بيان أمس إلى أنها باسمها وباسم الهيئات والمنظمات والمؤسسات الإسلامية تدين الأعمال الإجرامية التي يمارسها النظام الإيراني ووكلاء طائفيته بالمنطقة، مؤكدة مجددا تأييدها التام للإجراءات التي اتخذتها دول التحالف العربي بقيادة السعودية لمواجهة هذا المد الإجرامي الدخيل على سلم المنطقة واستقرارها.