اكتفى مجلس إدارة نادي الأهلي بإصدار بيان مختصر أمس تعليقا على إعادة ملف حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم محمد العويس إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم، عقب إعلان رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ أمس الأول انتهاء التحقيق في ثلاث قضايا أحيلت في الفترة الماضية لهيئة الرقابة والتحقيق، بينها قضية محمد العويس وما صاحبها عقب انتقال اللاعب من الشباب إلى الأهلي.

وحمل بيان الأهلي تأكيدا على متابعته ما يدور، وتقديمه الدفوعات والأسانيد اللازمة.

وجاء في البيان «يؤكد النادي أنه يتابع بعناية كافة الخطوات القانونية التي سيقوم بها مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، تجاه النادي، وسيسعى مجلس إدارة النادي لتقديم دفوع وأسانيد النادي ومنسوبيه في ظل كافة الأنظمة واللوائح ذات العلاقة».

من جهته، أصدر نادي الشباب أمس بيانا حول قضية العويس أكد فيه أن مسؤولي النادي أخذوا على عاتقهم حفظ حقوق الشباب، مهما كلف الأمر.

وشكر الشباب في بيانه رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، على إعادة فتح التحقيق في قضية انتقال العويس «تتقدم الإدارة وجميع أعضاء الشرف بالشكر لمعالي المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ على إعادة فتح التحقيق في القضية، والنظر في طلب نادي الشباب ومحاربة كل ما من شأنه الإخلال بالعدالة والتنافس الرياضي الشريف بكافة صوره وأشكاله».

نتائج القضايا الثلاث

1 قضية الرائد

ثبت وجود جريمة تزوير واستعمال الأوراق المزورة في اتفاقيتي جدولة المستحقات المالية ومقدم عقود للموسم الرياضي 2016 / 2017 للاعبين سلطان السوادي وحسين الشويش، حيث اعترف سكرتير النادي أحمد الحسن بإعداد التسويتين والتوقيع عليها بدلا من اللاعبين وأمين صندوق النادي، واعترف أن رئيس النادي السابق عبدالعزيز التويجري فوضه بالتوقيع عنه على التسويتين، وأن كل ذلك تم بعلم وتوجيه من التويجري «المتهم الثاني» الذي وجدت عليه دلائل وقرائن تدينه وتثبت علمه بالمخالفات وتوجيهه لسكرتير النادي للقيام بهذا الفعل، كما أنه أقر بتفويضه السكرتير بالتوقيع نيابة عنه على التسويتين، وذلك مخالفة للمادتين 37 و38 من اللائحة الأساسية للأندية التي حصرت التفويض في نائب الرئيس.

2 قضية الاتحاد

ثبت لدى الجهات المختصة تزوير في المستحقات المالية للاعبين هاني الناهض وسلمان الصبياني، وقد اعترف بالتزوير كل من عضو مجلس الإدارة ومحامي النادي أيمن آل عوض، وسكرتير كرة القدم الأمين عوض خيرالسيد وبأنهما أعدا التسويتين وطباعتهما بعلم وتوجيه رئيس نادي الاتحاد السابق أنمار الحايلي، وشاركهما بذلك المقداد محمد الفضل الذي يعمل بمؤسسة رئيس النادي.

والمتهمون الذين عليهم قرائن ودلائل حيال مشاركتهم في التزوير هم: رئيس النادي أنمار الحايلي، والمقداد محمد الفضل، وعمر الزهراني الذي يعمل بالنادي على الرخص الآسيوية.

3 قضية محمد العويس

ثبت لدى الجهة المختصة دخول مبلغ 8.5 ملايين ريال لحساب اللاعب على دفعتين، وحددت بعض مصادر تلك الأموال، وجار استكمال التحقيق في المصدر الآخر.

الدفعة الأولى أدخلت في حساب اللاعب عن طريق تركي الزهراني الذي تلقى المبلغ من لاعب الأهلي تيسير الجاسم، والدفعة الأخرى تلقاها نقدا من أحد أعضاء الشرف بنادي الأهلي قبل دخول اللاعب الفترة الحرة بتاريخ 2016/7/28، حيث إن الفترة الحرة تبدأ في 2017/1/25، وهذا خلاف ما ذكره اللاعب محمد العويس أثناء التحقيق السابق معه، حيث ذكر أن المبالغ وردت إليه من والده.

وستتولى الجهات المختصة معالجة الجرائم والمخالفات التي تقع تحت سلطتها وصلاحياتها، أما المخالفات الرياضية فتحال إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم للتعامل معها بحسب الأنظمة والقوانين الرياضية.