واس - الرياض

عقد مكتب تنسيق المساعدات الإغاثية والإنسانية المقدمة من مجلس التعاون الخليجي لليمن أمس الأول اجتماعه الـ 18 بمقر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالرياض.

واستعرض الاجتماع ما قدم من مساعدات إنسانية من قبل دول المجلس خلال الاجتماع الماضي، ومناقشة المشروعات التي ستنفذ باليمن الفترة المقبلة في قطاعات الغذاء والصحة والتعليم والإيواء.

واستمع المشاركون في الاجتماع لتقرير مفصل عن الوضع الإنساني باليمن قدمته اللجنة العليا للإغاثة اليمنية، وسير العمليات الإغاثية المقدمة من دول المجلس، وما نفذ في هذا الإطار.

وثمن وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليمني الدكتور حسين باسلمة جهود المكتب التي تقدم في جميع المجالات، مشيرا إلى أن هذا الدعم محل التقدير والاحترام الكبيرين من الحكومة والشعب اليمني.

وأشاد باسلمة بنجاح (اللقاء الإنساني رفيع المستوى لتعزيز الاستجابة الإنسانية في اليمن) الذي استضافته الرياض أخيرا، وما نتج عنه من توصيات، منها اعتماد لا مركزية العمل الإغاثي من خلال تقسيم اليمن إلى 5 مراكز إغاثية لسهولة إيصال المساعدات الإنسانية المقدمة لكل المناطق، وتسهيل العمل أمام المنظمات العاملة في المجال الإغاثي والإنساني.