مكة، واس - جدة

تعكف هيئة المساحة الجيولوجية السعودية على إجراء عدد من الدراسات والأبحاث المتعلقة بالرواسب البحرية وتحديد مصادرها وأنواعها وأحجامها والمعادن والعناصر النادرة فيها. وذلك انطلاقا من استراتيجيتها الرامية إلى تطوير هيكلها التنظيمي وتغيير مسارات أعمالها الفنية على النحو الذي يسمح بتوفير المرونة اللازمة للتعامل مع علوم الأرض المختلفة، ووضع الآلية الكافية التي تسهل عملية تزويد شرائح المجتمع بالمعلومات الجيولوجية البحرية الضرورية، وأداء بمهامها كجهة استشارية للدولة في مجال علوم الأرض، إذ تلامس بعض هذه الدراسات والأبحاث رؤية المملكة 2030.

وأوضح رئيس الهيئة الدكتور زهير نواب أن الاستراتيجية تعد المنهاج الذي سوف تخطو الهيئة في إطاره إلى المستقبل، مستندة على تاريخ طويل حافل بالأعمال والإنجازات في مجال علوم الأرض التي كان من أهمها أعمال المسح الجيولوجي، والتنقيب عن المعادن اللذين يعدان من الأعمال الاستراتيجية للهيئة والبنية الأساسية التي بنيت عليها قواعد معلومات علوم الأرض.

وأضاف أن الهيئة تستند في مشروعاتها على رؤية تعمل من خلالها على أن تكون مؤسسة رائدة في مجالات علوم الأرض التي تهدف إلى خدمة المجتمع والمهتمين، لتأمين بيئة نموذجية وتسخير التقنية المتطورة والحوافز المتاحة لتعزيز قدرة هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، وتحقيق أهدافها الرئيسة المتمثلة في تحقيق الرؤى والتطلعات الاستراتيجية التي أنشئت من أجلها، وتحقيقا لرسالتها بصورة رئيسة لتزويد المجتمع بالمعلومات الجيولوجية الأساسية.

من جهته أفاد مساعد رئيس الهيئة للشؤون الفنية صالح السفري بأن الهيئة بلورت أهدافها الرئيسة «Goals Principle» على نحو تزويد المجتمع بالمعلومات والخرائط الجيولوجية الأساسية، وتأمين احتياطيات استراتيجية مستديمة من الموارد المعدنية، ورصد ومراقبة ودراسة المخاطر الجيولوجية، والإسهام في الحد من آثارها ودراسة المشاكل البيئية المرتبطة بالمخاطر الجيولوجية، والأخرى الناجمة عن التوسع الحضري مع دعم المشاريع الإنشائية والحضرية، بإجراء الدراسات الجيولوجيا الهندسية وبناء وتطوير قواعد المعلومات الوطنية لعلوم الأرض، ودعم وتقديم المشورة ذات الصلة بعلوم الأرض للجهات الحكومية والخاصة.

ونوه إلى أنه يعمل في إعداد وإخراج مشاريع الدراسات والأبحاث كوادر متخصصة ومدربة في كل مجالات علوم الأرض ومن خلال تطبيق التقنية المتقدمة لتوفير المعلومات المطلوبة وتأمين مصادر وطنية كافية من الثروات المعدنية والمياه والعمل على حماية البيئة ومراقبة جميع المخاطر الطبيعية لتحقيق الحياة الأفضل التي يصبو إليها المجتمع.

دراسات وأبحاث أنجزتها الهيئة

1 مسح بحري لدراسة وتقييم صحة الشعاب المرجانية بساحل جدة

2 مسح بحري لشرم أبحر بمدينة جدة

3 قياس شدة التيارات ودراسة المياه الساحلية لمدينة جدة وضواحيها

4 مسح هيدروجرافي لمراقبة جودة المياه الساحلية في الشعيبة

5 دراسة رواسب المياه الضحلة على ساحل البحر الأحمر في «الخرار»

6 إنهاء الخريطة الجيولوجية البحرية لساحل منطقة الليث