مكة - مكة المكرمة

تترقب إدارة نادي النصر تدخل رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ في حل قضية النادي ونظيره فلامنجو البرازيلي الذي يطالب بنحو 12 مليون ريال تمثل مستحقاته من صفقة انتقال لاعبه البرازيلي هرناني دي سوزا إلى صفوف النصر في 2014 الماضي، فيما سيواجه النصر مصيرا قاسيا يتمثل في خصم 6 نقاط من رصيده في الدوري حال لم يف بما عليه من التزامات في مدة شارفت على الانتهاء منحت له من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعد أن كسب النادي البرازيلي شوطيه ضد نظيره السعودي.

وكان آل الشيخ تكفل قبل يومين بإنقاذ الشباب من عقوبة دولية، عقب إغلاقه شكوى مدرب الليث السابق البرتغالي جيمي باتشيكو بدفع مستحقاته، بعدما ألزم فيفا نادي الشباب بدفع 1.6 مليون ريال للمدرب كمستحقات سابقة أو خصم 6 نقاط من رصيد الفريق بالدوري السعودي للمحترفين.

يذكر أن إدارة نادي النصر سبق أن عرضت على مثيلتها في فلامنجو جدولة مستحقات هرناني، إلا أنها رفضت وطالبت بكامل المبلغ دفعة واحدة.