أعلن قائد المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، ليونيل ميسي، عدم رغبته في الاصطدام بإسبانيا في كأس العالم 2018 بروسيا.

ويرى ميسي أن المنتخب الإسباني أحد المرشحين للفوز باللقب، بجانب البرازيل وألمانيا وفرنسا.

ويحلم نجم برشلونة الإسباني بالفوز بالمونديال، حيث تعهد بالسير من منزله بمدينة أريو سيكو بالأرجنتين حتى مدينة نيكولاس دي لوس آرويوس، أي نحو 43 كلم، في حال حقق هذا الحلم.

وقال ميسي في مقابلة أذاعتها أمس شبكة «تي واي سي سبورت» التليفزيونية الرياضية «لا أرغب في مواجهة إسبانيا، أود أن أتفاداهم، نظرا لما تعنيه قيمة المنتخب الإسباني وطريقة اللعب التي ينتهجها».

وتحدث ميسي عن أمور كثيرة خلال المقابلة التي تعد الأولى له مع وسائل الإعلام الأرجنتينية بعد عام كامل من الصمت.

ويعد لقب بطولة كأس العالم اللقب الكبير الوحيد الذي لم يفز به ميسي، بعد أن خسر ثلاث مباريات نهائية متتالية في مونديال البرازيل 2014 وكوبا أمريكا 2015 و2016،

وهاجم ميسي انتقادات الصحافة والجماهير «لقد تلقت المجموعة ضربة قوية، لقد تألمنا من كل ما قيل طوال هذه الفترة، ولكننا اعتدنا على الحماقات التي يقولونها عنا».

ونفى ميسي بشكل قاطع ما يتردد عن نفوذه وسيطرته على المنتخب.

واستطرد قائلا «أن يقولوا أنهم يلعبون لأنهم أصدقائي فهذا قلة احترام، لم يحدث أبدا أن أدخلت أو أخرجت أحدا من المنتخب، لأن هذا ليس أسلوبي».